أشرف القاضى

المصرف المتحد يقدم نموذج للتمكين الاقتصادي والتنمية بجنوب سيناء”

القيادى المصرفى أشرف القاضي

  • المشروعات التنموية ترسخ مبادي حقوق الانسان وتعمق الانتماء للوطن
  • دعم المشروعات متناهية الصغر بمنطقة سانت كاترين وجبل التجلي
  • حوار مجتمعي وجلسات استماع لمعرفة احتياجات اهالي منطقة جبل التجلي

اللواء خالد فودة 

  • الدولة تقود سياسة مجتمعية لبناء الانسان المصري
  • الاستثمار في راس المال البشري وتمكين المراة وتعزيز

 الوطن المصرى – ناريمان عبد الله

تحت شعار”تجليات .. تتوارثها الاجيال” أطلق المصرف المتحد مشروع تمكين أهالي مدينة سانت كاترين وبالتحديد منطقة جبل التجلي بمحافظة جنوب سيناء وتشغيل 350 اسرة كمرحلة أولي. تحت رعاية محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة واللواء طلعت العناني – رئيس مدينة سانت كاترين.

يسعي مشروع التمكين الاقتصادي لأهالي مدينة سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي إلي تعزيز ريادة الأعمال لتحسين القدرة التنافسية والإنتاجية خاصة في مجال تصنيع المنتجات الزراعية والغذائية والمشغولات اليدوية التي تشتهر بها هذه المنطقة مثل : صناعة استخراج العسل الجبلي وصناعة استخراج وعصر زيت الزيتون وزراعة الاعشاب الطبيعية وزراعة اللوز وصناعة الصابون. وكذلك المشغولات اليديوية بالتطريز السيناوي الشهير وصناعة السبح.  

الأمر الذي ينعكس علي القيمة المضافة لتلك المنتجات والعمل علي بناء قدرات صغار المزارعين والمصنعين وتقديم  الدعم الفني والمادي لهم من خلال ورش عمل لتعليم كيفية إعداد دراسات الجدوي لهذه المشروعات وايضا طرق التعبئية والتغليف وفقا للمواصفات العالمية لضمان جودة المنتج. 

كذلك أساليب التسويق الحديثة ، فضلا عن إتاحة برامج تمويلية مختلفة وبما يخلق مناخ اقتصادي أكثر تنافسية.

وتعقيبا علي إطلاق مشروع تمكين أهالي مدينة سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي, يقول أشرف القاضي – رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد – أن المشروع يعمل علي توفير حياة كريمة 350 أسرة كمرحلة أولي ،  الأمر الذي يساهم في ترسخ مبادئ حقوق الانسان وتعمق الانتماء روح للوطن.

وأضاف أن هذا النموذج من التمكين الاقتصادي يأتي تماشيا مع استراتيجية المصرف المتحد في التنمية المجتمعية المستدامة لعدد من الشرائح المجتمعية المستهدفة خاصة فئة المرأة والشباب.  مما ينعكس إيجابيا علي فرص تعظيم العائد الاقتصادي والاجتماعي للدولة ككل. 

وأعرب اشرف القاضي أن مشروع تمكين أهالي مدينة سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي اعتمد علي  التنوع في المنتجات والبرامج التمويلية المختلفة والتي تتناسب مع احتياجات أهالي المنطقة من مشروعات صغيرة جدا ومتناهية الصغر.  بغرض مساعدتهم علي تطوير مشروعاتهم ومن أجل توفير حياة كريمة للمواطنين وتخفيض معدلات البطاله والفقر.

وأوضح القاضي أن المصرف المتحد قام بإجراء حوار مجتمعي موسع لأهالي مدينة سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي تمثلت في إقامة عدة جلسات استماع لأهالي المنطقة بغرض معرفة احتياجاتهم الحقيقية والصعوبات التي تواجههم خاصة عند عملية تسويق منتجاتهم خارج نطاق محافظة جنوب سيناء. 

وكان انعكاس هذه الجلسات إيجابيا.  حيث ساهمت في شعور الفرد بالشراكة المجتمعية المسئولة وأن أفكاره وطموحاته ومشاكله باتت قريبة في الانتهاء من خلال حلول وبرامج حقيقة تنفذ لصالحه.  فضلا عن دورها الفعال في نشر ثقافة ريادة الأعمال والابتكار والإبداع خاصة بين قطاعات الشباب والمرأة لتهيئة المناخ المواتي لتنفيذ وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

خالد فودة

وأشار اللواء خالد فودة – محافظ جنوب سيناء – أن الدولة بجميع أجهزتها تتبني سياسة الاستثمار في بناء الإنسان المصري من خلال برامج التأهيل ورفع الكفاءة خاصة للمرأة والشباب والتمكين الاقتصادي للحد من الفقر والبطالة.   

وأشاد بجهود المصرف المتحد في هذا الصدد.  فالمصرف يعتبر شريك رئيسي في عملية تطوير وتنمية مدينة سانت كاترين والوديان المحيطة بها اقتصاديا واجتماعيا.  

فعلي الجانب الاقتصادي : اهتم المصرف المتحد ببرامج التمكين الاقتصادي لفئات المجتمع في هذه المنطقة.  وظهر هذا في مشروع تنمية أهالي سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي تحت شعار “تجليات .. تتوارثها الاجيال” 

وأضاف اللواء خالد فودة – أن المصرف المتحد اهتم بالجانب الاجتماعي.  حيث قام بإنشاء ملاعب كرة خماسية لتنمية وإظهار مواهب الشباب.  وتلقي هذه الملاعب إقبالا كبيرا من قبل شباب سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي. 

وأشار إلي جهود المصرف المتحد لدعم ومساندة أهالي سانت كاترين والوديان المحيطة من خلال حملة أولادنا في عنينا ودعم مستشفي سانت كاترين وأيضا قوافل الاطعام خلال شهر رمضان المعظم وحملة التصدي لإنتشار فيروس كورونا.    

وقال اللواء طلعت العناني – رئيس مدينة سانت كاترين – أن عدد سكان مدينة سانت كاترين بلغ 9 آلاف نسمة وفقا لأخر تعداد سكاني أجري في 2016 الماضي وتعتبر أكبر محمية طبيعية في مصر يعمل معظم سكان المدينة بأعمال الزراعة والرعي والخدمات السياحية وتشتهر المدينة بالسياحة الدينية وسياحة السفاري وتسلق الجبال.

وأشاد بجهود وبرامج المصرف المتحد للتمكين الإقتصادي لأهالي المنطقة خاصة المرأة والشباب والتي ستتم علي مراحل بهدف خلق فرص عمل والقضاء علي الفقر وتنمية المنطقة المستدامة في العديد من المجالات أهمها الصوب الزراعية. 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: