الجمعة, 1 مارس, 2024 , 8:31 م
أشرف مروان

بعد 50 سنة علي حرب أكتوبر .. تل أبيب تزيح الستار عن معلومات جديدة خطيرة

الوطن المصري – وكالات

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن أشرف مروان ضلل وخدع تل أبيب، في حرب أكتوبر 1973، والمعروفة لدى الاحتلال بـ”يوم الغفران”.

وقالت صحيفة إسرائيلية إن فيلم “جاي ناتيف” الذى يحكى قصة حياة رئيسة وزراء إسرائيل الراحلة جولدا مائير، سلط عن جهود “الجاسوس الكبير” الذي كانت إسرائيل وظفته في محيط الرئيس السادات – في إشارة للعميل المزدوج أشرف مروان – والذي حذر من حرب ستندلع يوم كيبور (أي يوم الغفران)، رغم أنه قال لهم إن الحرب ستندلع في السادسة مساء، وليس الساعة الثانية بعد الظهر كما اندلعت بالفعل، وهو بمثابة خدعة كبيرة لتل أبيب.

وقال الموقع العبري، إن مروان كان في الواقع عميلا مزدوجا يهدف إلى تضليل إسرائيل، وفي وقت لاحق، بعد سنوات من الحرب كشف حتى عن اسم هذا الجاسوس، وهو أشرف مروان مما أدى إلى وفاته بطريقة مريبة بـ”السقوط الغامض” من شرفة منزله بلندن.

وكشف موقع “مكور راشون” الإخباري الإسرائيلي، عن أضخم إنتاج سينمائي لفيلم جديد عن رئيسة وزراء إسرائيل الراحلة جولدا مائير، وتفاصيل جديدة تسرد لأول مرة عن حياتها خلال حرب السادس من أكتوبر.

وذكر الموقع الإسرائيلي، أن معظم الإسرائيليين ينتظرون فيلم “جاي ناتيف” الجديد بمناسبة الذكرى الخمسين لحرب السادس من أكتوبر بين مصر وسوريا، وجيش الاحتلال الإسرائيلي عام 1973م، حيث يقدم زاوية جديدة حول شخصية المرأة الوحيدة التي كانت رئيس وزراء إسرائيل.

اترك رد

%d