حكاية انتحار ممرض بعد الاعتداء جنسيا علي 9 مريضات

الوطن المصري – وكالات

قال مسؤولون في مستشفى إن الممرض الممارس الذي توفي بسبب جرعة مخدرات زائدة في مستشفى خاص بولاية أيوا، اعتدى جنسيا على ما لا يقل عن تسع مريضات بعد تخديرهن.

وذكرت صحيفة ”أوتوموا كوريير ” أن الاعتداءات التي وقعت في مركز أوتوموا الصحي الإقليمي، تم اكتشافها خلال التحقيقات في وفاة ديفين مايكل كاراتشيو (27 عاما) من سنترفيل، والذي كان يعمل في المستشفى.

وقالت الشرطة إن تقرير الصفة التشريحية للجثة خلص إلى أن كاراتشيو توفي بسبب جرعة زائدة عرضية في المستشفى في الخامس عشر من أكتوبر من عام 2022.

وخلال تحقيقات منفصلة في وفاته، عثرت الشرطة والمستشفى على تسجيلات مصورة وصور على هاتف كاراتشيو الخلوي الشخصي، أظهرت أنه كان يعتدي جنسيا على المرضى بين عامي 2021 و 2022، حسبما قالت شرطة أوتوموا وناطقة باسم المستشفى في بيان صدر الثلاثاء.

وقال جيسون بيل وهو ليفتنانت في شرطة أوتوموا، إنه تم التعرف على خمسة من الضحايا التسعة ويسعى المحققون للتعرف على هويات الأخريات.

وقعت الاعتداءات أثناء تخدير المرضى أو فقدانهم للوعي، والشرطة تعتقد أن كاراتشيو كان يتصرف بمفرده.

وقالت كارا كلوز مديرة الموارد البشرية في المستشفى:” ليس من كلمات تصف مدى الصدمة والرعب اللذان نشعر بهما إزاء تصرفات السيد كاراتشو.. قلوبنا مع كل من تأثروا بتلك الأفعال الشنيعة”.

أضافت كارا أن المستشفى أجرى العديد من التغييرات على الضوابط الداخلية والإجراءات الأمنية، وسيعمل على ضمان بيئة آمنة للمرضى ومقدمي الخدمات والموظفين.

وأكدت كارا أن ”تصرفات شخص واحد لا تعكس رعاية وتعاطف موظفينا، إننا ملتزمون بدعم وتطوير العمل الحاسم الذي يقومون به نيابة عن هذا المجتمع والمرضى كل يوم”.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: