https://lavsoft.intachsalem.com
وزير الدفاع ورئيس الأركان

وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية لمشروع مراكز القيادة التعبوى «جالوت – 9 » بالمنطقة الغربية العسكرية

القائد العام: حريصون على الإرتقاء بمنظومة الكفاءة القتالية والإستعداد القتالى للوحدات والتشكيلات

كتب – خالد عبد الحميد

شهد الفريق أول محمـد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى المرحلة الرئيسية لمشروع مراكز القيادة التعبوى (جالوت ¬– 9) والذى تجريه المنطقة الغربية العسكرية ويستمر لعدة أيام ، وذلك بحضور الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة .
وألقى قائد المنطقة الغربية العسكرية كلمة قدم من خلالها الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة على الدعم المتواصل للمنطقة الغربية العسكرية ، مؤكداً على عزم مقاتلوا المنطقة الغربية على بذل كل غال ونفيس للزود عن أمن الوطن و الحفاظ على إستقراره .
بدأت المرحلة الرئيسية للمشروع بتقديم عرضاً مختصراً للفكرة التعبوية للمشروع والقرار المتخذ فى الموقف أثناء المشـــروع وناقش الفريق أول محمـد زكى عدداً من القادة والضباط المشاركين بالمشروع فى إتخاذ القرارات وتنفيذ المهام ومدى إتقانهم لها وفقاً لتخصصاتهم المختلفة .
ونقل القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى تحيات وتقدير السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وإعتزازه بالجهد الذى يبذله رجال المنطقة الغربية العسكرية ، مشيراً إلى جهود القوات المسلحة المستمرة على كافة الإتجاهات الإستراتيجية للدولة للحفاظ على مقدرات الوطن ،مؤكداً على حرص القيادة العامة للقوات المسلحة للإرتقاء بمنظومة الكفاءة القتالية والإستعداد القتالى للوحدات والتشكيلات وزيادة إمكاناتها وقدراتها فى مختلف التخصصات ، مشيداً بالأداء المتميز الذى وصلت إليه القوات المنفذة للمشروع .
وكان الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة قد شهد إحدى مراحل المشروع  التى تضمنت عرض التقارير والقرارات المنفذة للمستويات المختلفة ، وإجراءات تنظيم التعاون والتنسيق بين كافة التشكيلات والوحدات أثناء مراحل إدارة العمليات .
كما ناقش رئيس أركان حرب القوات المسلحة عدد من القادة والضباط بالمشروع فى تنفيذهم لمهامهم وقام بفرض عدد من المواقف التكتيكية المفاجئة للتأكد من قدرتهم على إتخاذ القرار السليم أثنـاء سير المعركة .

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: