البريد المصري يحصد جائزة النجم الصاعد في التنمية البريدية 2021

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

يشارك البريد المصري في اجتماعات أعمال مجلس الاستثمار البريدي (UPU 2IPD Postal Excellence Awards) بالعاصمة السويسرية برن خلال الفترة من ١٧  إلى ٢١ أكتوبر ٢٠٢٢، وقد تسلم الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري، خلال اجتماعات الجلسة العامة؛ جائزة  (النجم الصاعد) عن أداء البريد المصري خلال عام ٢٠٢١ من الاتحاد البريدي العالمي.

وتُمنح هذه الجائزة للمؤسسات البريدية التي حققت نجاحًا ملحوظًا في رفع مؤشرات أداء التنمية البريدية، من حيث جودة الخدمة، والموثوقية، والقدرة على تقديم خدمات تلبي احتياجات العملاء، والمرونة في التغلب على التحديات- الاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية، والانتشار الجغرافي- بما يحقق سرعة وسهولة الوصول إلى المواطنين

ومن جانبه قال الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري: إن مشاركة البريد المصري في اجتماعات أعمال مجلس الاستثمار البريدي كونه عضوًا منتخبًا بمجلس الاستثمار يناقش الموضوعات التي تخص العمل البريدي بين مختلف الدول الأعضاء بالاتحاد، مشيرًا إلى أن خلال الاجتماعات تم عرض مؤشر أداء التنمية البريدية (2IPD) لجميع المؤسسات والهيئات البريدية حول العالم، موضحًا أن مؤشر التنمية البريدية هو الأكثر شمولا في التنمية البريدية العالمية، حيث إنه يعتمد على بيانات وإحصائيات بريدية شديدة الدقة تتيحها الدول الأعضاء في الاتحاد البريدي العالمي، “وعددهم ١٧٢ دولة” بما يوضح موقف التنمية البريدية في جميع أنحاء العالم.

وأوضح الدكتور شريف فاروق أن البريد المصري حقق رقما قياسيا في مؤشر الاحصائيات البريدية (2IPD) خلال عام ٢٠٢٢، والذي نتج عنه حصوله على جائزة “النجم الصاعد” في مؤشر التنمية البريدية الصادر من اتحاد البريد العالمي، مشيرًا إلى أن البريد المصري يشهد طفرة حقيقية في مستوى تقديم الخدمات وتنوعها؛ جعلت منه مثلاً يحتذى به بين المؤسسات البريدية حول العالم بما يؤكد ريادة مصر في تقديم الخدمات البريدية.

وأضاف الدكتور شريف فاروق أن جائزة (النجم الصاعد) التي حصل عليها البريد المصري من اتحاد البريد العالمي تمثل تقديرًا رفيع المستوي لجميع العاملين بالبريد المصري وتجسيداً واضحاً لما تم تحقيقه من تطوير في البريد المصري على كافة الأصعدة سواء في الخدمات المالية أو الحكومية أو البريدية وتطبيق الشمول المالي والتحول الرقمي على كافة إجراءات العمل وتطبيق معايير الجودة القياسية الدولية على خدمات البريد المصري، واستحداث قنوات رقمية تلبي احتياجات المواطنين بكل سهولة ويسر. مقدما الشكر إلى جميع العاملين بالبريد المصري على ما قدموه من مجهودات وتفانيهم في العمل وإنجازه بالدقة المنشودة والجودة المطلوبة؛ من أجل رفع اسم مصر عاليًا بين المؤسسات البريدية المشاركة في اتحاد البريد الأفريقي والعالمي.

و الجدير بالذكر أن مؤشر التنمية البريدية (2IPD) يقيس الأبعاد الرئيسية الأربعة للتنمية البريدية وهى (الموثوقية البريدية، والوصول البريدي، والصلة البريدية، والمرونة البريدية) وقد حازت مصر على المركز الثاني على المستوى العربي والإفريقي، والمركز ال ٥٧ على المستوى الدولي في تقرير عام ٢٠٢٢، مقارنة بالمركز الثالث عشر على المستوى الإفريقي والمركز العاشر على المستوى العربي والمركز  ٩١ على المستوى الدولي بتقرير عام  ٢٠٢١

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: