الجمعة, 1 مارس, 2024 , 4:12 ص

حادثة مشهورة.. سامية جمال وسر عدم خروجها في الأعياد

الوطن المصري – عمر خالد

الفنانة الراحلة سامية جمال، واحدة من أشهر نجمات السينما المصرية، وتميزت بجمالها الأخاذ وحضورها المميز على شاشة السينما، وكانت تتمتع بروح مرحة وخفيفة ظل، ولكنها كانت ترفض الخروج في أي رحلات خلال أيام العيد، وكان وراء ذلك حادثة مشهورة.

ذكر الناقد الفني إلهامي سمير على صفحة “الحكواتي” بموقع “فيسبوك”، أنه في أحد أيام العيد، استغلت إحدى صديقات سامية جمال فرصة قدوم العيد وعزمتها هي و4 سيدات أخريات على رحلة إلى القناطر الخيرية باللنش الخاص بها.

وفي أثناء رحلة العودة، جنح اللانش وغرق في جزيرة طينية، ووجدت سامية وصديقاتها أنفسهن في موقف حرج، حيث لم يكن هناك أمل في إنقاذهن.

بدأت صاحبة اللانش تصرخ في وجه سائق اللانش وتقول له: “والله لتكون مرفود”، فما كان من السائق المتوتر إلا أن صرخ في وجهها قائلا: “مش لما تبقى تعيشى تبقى ترفدينى”.

كانت كلمات السائق بمثابة صدمة لسامية وصديقاتها، وزاد من توترهن، حيث ظنن أنهن سيغرقن ولن ينجذن، وبدأوا في الصراخ والاستغاثة، حتى جاء الفرج على يد لانش من لانشات خفر السواحل، والذي تمكن من إنقاذهن بسلام إلى بر الأمان.

بعد هذا الحادث، قررت سامية جمال عدم الخروج في أي رحلات خلال أيام العيد، خوفا من تكرار الحادث مرة أخرى، وقد ظلت تحافظ على هذه العادة حتى وفاتها في عام 2014.

اترك رد

%d