الجمعة, 1 مارس, 2024 , 1:56 ص
رئيس حملة السيسي الانتخابية ووزيرة الهجرة السابقة

هل أخفقت حملة السيسي الانتخابية عندما استعانت بالوزيرة نبيلة للحصول علي أصوات المصريين بالخارج

كتب – خالد عبد الحميد

وقعت حملة المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي في خطأ كبير عندما استدعت للمشهد وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج السابقة السفيرة نبيلة مكرم للترويج ودعم الرئيس السيسي لدي ملايين المصريين في الخارج ، – مع كامل احترامي لسيادتها علي المستوي الشخصي -فهي لم تكن تحظي بشعبية لدي جموع المصريين في الخارج وتعرضت طوال فترة وجودها بالوزارة إلي انتقادات كثيرة بعد اخفاقها في عدة ملفات حيوية تمس المغتربين من أهمها  ملف جذب استثمارات المصريين في الخارج ، وتقوية روح الانتماء لدي المصريين المغتربين وملفات أخري كثيرة أخفقت في التعاطي معها ولهذه الأسباب تم اعفاء الوزيرة السابقة من الاستمرار وتعيين وزيرة أخري لإصلاح ما أخفقت فيه سابقتها .

لذلك كان من الخطأ الاستعانة بشخصية غير مقبولة لدي المصريين في الخارج لحث المصريين في الخارج علي المشاركة في الانتخابات الرئاسية ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية جديدة .

هي أمور نكشفها بشفافية كاملة وبحرية وطنية مسئولة بحثا عن كل صوت لصالح المرشح عبد الفتاح السيسي والذي نراه الأنسب لهذه المرحلة الخطيرة التي تمر بها الدولة المصرية في ظل الأخطار والتحديات التي تواجهها  .

كان من الأفضل – وهذا رأئ شخصي – أن يتم الاستعانة بشخصية مقبولة ولها شعبية كبيرة في قيمة وقامة الوزيرة عائشة عبد الهادي التي تركت بصمات كبيرة لدي ملايين المصريين في الخارج ، أو الاستعانة بالدكتور علاء عوض وكيل وزارة الهجرة ( المجمد ) الذي يتمتع بشعبية كبيرة لدي أوساط المصريين في الخارج ، كما كنا نتمني أن تستعين حملة الرئيس السيسي الانتخابية برموز مصرية في الخارج لها قبول وشعبية كل في بلد إقامته بالخارج لدعم مرشحنا عبد الفتاح السيسي ولكن شيئ من ذلك لم يحدث ، ويبقي الفيصل هنا وبعد هذا الإخفاق هو( شعبية الرئيس السيسي التي ستحسم إقبال المصريين في الخارج علي صناديق الانتخاب والتصويت له ) ، حيث يتمتع سيادته بشعبية جارفة في الخارج ستكون خير سندا له في الانتخابات دون أي عوامل مساعدة من الحملة الرئاسية .

ويبقي أن نجدد النداء لجموع المصريين في الخارج بضرورة ممارسة حقهم الدستوري والقانوني والإقبال علي اللجان الانتخابية لتحديد مستقبل مصر خلال الفترة القادمة في ظل التحديات التي تواجه الدولة المصرية .

كانت الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي،قد التقت عدداً من جاليات المصريين في الخارج عبر تقنية “الفيديو كونفراس”، وفى بداية اللقاء عبر رئيس الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي عن سعادته وترحيبه بالمشاركين في اللقاء عبر تقنية “الفيديو كونفراس” من مختلف دول العالم، وذلك بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج سابقًا كأحد الخبراء في مجال شؤون المصريين في الخارج.

وأشار المستشار محمود فوزي إلى أن المصريين في الخارج هم قوة مصر الناعمة، وأن الدولة أولت اهتماما كبيرا بالجاليات المصرية خارجا عن طريق إطلاق المبادرات المختلفة، مشيرا إلى ضرورة الاصطفاف خلف القيادة السياسية في مواقفها للحفاظ على استقرار الدولة، وأن المصريين في الخارج يعدوا صورة مصر، وأن قوة مصر الداخلية تنعكس عليهم خارجا.

من جانبه عبرت السفيرة نبيلة مكرم عن سعادتها باللقاء، مشيرة إلى ضرورة توعية المصريين في الخارج بأهمية المشاركة في الاستحقاق الدستوري، في مشهد مشرف للدولة المصرية.

وفي نفس السياق، أكد المصريون في الخارج حرصهم الشديد على عمل مؤتمرات توعوية بأهمية الإدلاء بصوتهم الانتخابي، وأنه واجب وطني، لاستكمال مسيرة التنمية في مصر، وأنهم دائما يقفون بجانب بلادهم وظهر ذلك جليا في 30 يونيو، للتأكيد على أمن واستقرار البلاد.

 

اترك رد

%d