الخميس, 25 يوليو, 2024 , 5:37 ص

اللواء أ .ح / ياسر الطودى : الفرد المقاتل الركيزة الأساسية للمنظومة القتالية لقوات الدفاع الجوى  ( 2/2 )

كتب- خالد عبد الحميد

تحتفل قوات الدفاع الجوي غدا الأحد بعيدها الرابع والخمسين والذي يوافق الثلاثين من يونيو من كل عام ، وبهذه المناسبة الوطنية عقد اللواء أ .ح / ياسر الطودى قائد قوات الدفاع الجوى مؤتمرا صحفيا حضره المحررين العسكرين أجاب فيه القائد علي كل أسئلة واستفسارات الحضور ومنها :  

 

·        حظر الدول العظمى لتكنولوجيا التصنيع المتقدمة أجبرنا لسنين عديدة على إستخدام أسلحة تم تدبيرها وفقا لإشتراطات وأولويات الدول المصنعة… فوجئنا خلال معرض إيديكس 2023 بعدد من المنتجات التى قامت قوات الدفاع الجوى بإبتكارها وتحديثها كيف أستطاعت قوات الدفاع الجوى تحقيق هذا الإنجاز ؟

         تولى القيادة السياسية إهتماماً بالغاً بتوطين التكنولوجيا والأهتمام بالبحث العلمى إعتماداً على الكوادر الوطنية كانت البداية إنشاء مركز للبحوث الفنية والتطوير بسواعد كوكبة من ضباط الدفاع الجوى المتمزيين الذين تم تأهيلهم داخل وخارج مصر والحاصلين على أعلى الدرجات العلمية ( الماجستير ، الدكتوراة) فى المجالات العلمية المتنوعة وكانوا هم حجر الأساس لمنظومة التحديث على نقل والتطوير سعياً لإمتلاك تكنولوجيا تصنيع أنظمة دجو مصرية حرصنا وتوطين التكنولوجيا الحديثة في المجالات المختلفة من خلال أعمال التطوير والتصنيع المشترك بعمق يصل إلى نسبة (100%) تدريجيا حيث قامت قوات الدفاع الجوى بأيدى مقاتليها النابغين بصناعة [ رادار مصرى – مراكز قيادة وسيطرة – أنظمة تعارف – طائرات هدفية – أنظمة مجابهة للطائرات الموجهة بدون طيار] بالتعاون مع المراكز البحثية بالقوات المسلحة والجهات المدنية وبالاستفادة من القاعدة الصناعية بكل من الهيئة العربية للتصنيع ,

وزارة الإنتاج الحربى وتم الوقوف على مدى الصلاحية للإستخدام الفعلى الميدانى بواسطة مقاتلى قوات الدفاع الجوى وتضع قوات الدفاع الجوى نصب عينيها دائماً الحلول الغير نمطية للمشكلات الفنية التى نواجهها فى ظل تعقد التكنولوجيا والتطور السريع فى العدائيات الجوية

قائد قوات الدفاع الجوي

·        أظهرت الصراعات الحديثة ومن أمثلتها الأزمة الروسية الأوكرانية أهمية الأمن السيبرانى والذكاء الإصطناعى … نرجو من سيادتكم إلقاء الضوء على ما قامت به قوات الدفاع الجوى لتـأمين تسليحها ومراكز إتخاذ القرار        

         أتفق معك على أهمية الأمن السيبرانى والذكاء الإصطناعى فى ظل التطور الهائل فى تكنولوجيا المعلومات . اتخذت قوات الدفاع الجوى إجراءات فنية وتكتيكية عديدة لتأمين مراكز القيادة والسيطرة وأنظمة ومعدات الدفاع الجوى والشبكات ..ضد حرب المعلومات وبالإستفادة من مركز البحوث الفنية والتطوير دجو والكيانات الفنية بالقوات المسلحة وبفضل الضباط المختصين فى هذا المجال علاوة على تأهيل كوادر داخل / خارج الجمهورية… ونشر الوعى السيبرانى بالفرق الحتمية (ضباط / ضباط صف) لمجابهة حرب المعلومات وطبعاً مفيش دولة تعلن عن كل ما لديها من إمكانيات وقدرات للمجابهة …

·        من الدروس المستفادة لحرب أكتوبر أهمية الإرتقاء بالمستوى الفنى للمقاتل القادر على إستخدام الأسلحة الحديثة المتطورة تكنولوجياً . ممكن سيادتك تلقى الضوء على أسلوب تجهيز المقاتلين بقوات الدفاع الجوى ( ضباط – جنود ) ؟

         تدرك قيادة قوات الدفاع الجوى أن الثروة الحقيقية تكمن فى الفرد المقاتل الذى يعتبر الركيزة الأساسية للمنظومة القتالية لقوات الدفاع الجوى خططنا إلى تطوير مهارات وقدرات الفرد المقاتل من خلال ثلاث مسارات 

الأول : إعادة صياغة شخصية الفرد المقاتل

الثانى : تطوير العملية التعليمية

الثالث : تطوير العملية التدريبية

بالنسبة للمسار الأول: كان لزاماً علينا أن نقوم بالبناء الفكرى للفرد المقاتل وتشكيل ثقافة الإدراك بشكل تراكمى لتكوين شخصية الفرد المقاتل التى تتميز بحسن الخلق والتمسك بالقيم وتتصف بالولاء ، الإنتماء ، حب الوطن والإستعداد للتضحية والفداء عن الأرض وذلك من خلال الاهتمام بالعوامل النفسية (التوافق النفسى – الصمود النفسى- الأمن النفسى – الروح المعنوية- الانضباط العسكرى)

 التي لهم من تأثير على المقاتل أثناء التدريب أو فى العمليات العسكرية وتبعث فيه روح القتال وقهر العدو والإيمان بالنصر وتزوده بالقوة والقدرة على التغلب على المصاعب والعقبات تنفيذ خطة توعية لغرس وتنمية وترسيخ الفهم الصحيح والفكر المعتدل للأديان السماوية والقيم والمثل الأخلاقية وبما يحقق حماية الفرد المقاتل وتحصينه ضد الحروب النفسية ، والأفكار المتطرفة والهدامة

·        يواكب التطور السريع فى تكنولوجيا الطيران تطور أسرع فى تكنولوجيا الدفاع الجوى ….. فما هو الدور الذى قامت به كلية الدفاع الجوى لإعداد الطلاب فى ظل التطور فى التكنولوجيا ؟

         كلية الدفاع الجوى من أعرق الكليات العسكرية بمنطقة الشرق الأوسط تم إنشائها فى يوليو 1974 كأحد الدروس المستفادة بعد حرب أكتوبر فى سبتمبر 1979تم إدخال التعليم الهندسى لمواكبة التطور التكنولوجى فى أسلحة ومعدات الدفاع الجوى الحديثة وفى إطار التطوير المستمر فى قواتنا المسلحة الباسلة أصدر السيد / رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة قرارا بإنشاء الأكاديمية العسكرية المصرية تضم جميع الكليات العسكرية بهدف إعداد وتخريج ضباط تتوفر فيهم الكفاءة والمؤهلات التكتيكية والفنية للخدمة فى وحدات ق م تولى قوات الدفاع الجوى إهتماما بأعمال التطوير المستمر للكلية من خلال عدة محاور :  المحور الأول (تطوير أسلوب إختيار أعضاء هيئة التدريس) بترشيح الضباط أوائل الدفعات للعمل بالكلية بعد أكتسابهم الخبرة العملية بالتشكيلات والوحدات . المحور الثانى ( تطوير وتحديث المناهج الدراسية بالكلية ) من خلال التحديث المستمر لمختلف المناهج التخصصية والعسكرية والهندسية وزيادة الأقسام الهندسية من الميكاترونكس وأنظمة الحاسب الآلى بجوار قسم الإتصالات المحور الثالث ( تطوير طرق وأساليب التدريس وإبتكار مساعدات تدريب متطورة) من خلال تزويد الفصول الدراسية والمعامل بشاشات تفاعلية تجمع كل وسائل التعليم السمعية والبصرية لإثراء العملية التعليمية وجذب إنتباه الطلبة وتوفير حسن المشاركة والتفاعل والعمل الجماعى المحور الرابع ( تطوير البيئة التعليمية بالكلية) من خلال التعاون العلمى مع المعاهد والمراكز العلمية المناظرة فى الدول الشقيقة والصديقة وبالإستفادة من توصيات الضباط الحاصلين على الدراسات العليا

·        يُعد الإهتمام بالجانب المعنوى شرط ضرورى للإرتقاء بمستوى أداء مقاتلى قوات الدفاع الجوى .. ماذا تقدمون سيادتكم فى هذا الجانب لأبنائكم المقاتلين ؟

         تدرك قيادة قوات الدفاع الجوى أن الثروة الحقيقية تكمن فى الفرد المقاتل الذى يعتبر الركيزة الأساسية للمنظومة القتالية لقوات الدفاع الجوى ولابد من شموله بالتوعية والتدريب والحفاظ على روحه المعنوية وأننا نؤمن بأهمية حل المشاكل وتوفير المناخ المناسب والرعاية اللازمة للقوات كمقابل بسيط لما يقدموه من جهد وعرق كلّْ فى موقعه من خلال توفير سبل الإعاشة الحضارية وذلك بإنشاء معسكرات الإيواء الحضارية للوحدات المقاتلة الميسات المتطورة والمراكز الثقافية والترفيهية لرفع الروح المعنوية للمقاتلين ولا نغفل أهمية ترسيخ العقيدة الدينية المتفردة للمقاتل المصرى التى تميزه عن باقى المقاتلين كذلك تم إنشاء مجموعة من دور الدفاع الجوى لتقديم الخدمات الإجتماعية للضباط وأسرهم .

         فى ظل تحول دول العالم الى التجمع فى تكتلات وتحالفات قوية وشراكات تسمح لها بمجابهة العدائيات المحتملة . ممكن سيادتك توضح أسلوب قوات الدفاع الجوى فى تعزيز علاقاتها الثنائية مع الدول الصديقة والشقيقة  ؟

         تعزز قوات الدفاع الجوى العلاقات مع نظائرها بالدول الصديقة من خلال : تنفيذ التدريبات المشتركة مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة

[أمريكا (النجم الساطع) , روسيا (سهم الصداقة) , اليونان (ميدوزا) , باكستان (حماة السماء) , السعودية (السهم الثاقب) , الأردن (العقبة) , الكويت (سيف العرب)] ونخطط لتدريبات مشتركة مع دول أخرى فى المستقبل القريب بما يزيد من الروابط مع الدول الصديقة ويساعد على تبادل الخبرات والمهارات . الإشتراك فى المسابقات الدولية مع الدول المتقدمة ( روسيا , الصين) حصلت قوات الدفاع الجوى على مراكز متقدمة فى هذه المسابقات ومن أمثلتها السماء الصافية تبادل الزيارات والمعايشة داخل الوحدات المتماثلة لتبادل الخبرات العملية تبادل حضور أنشطة بقوات / مراقبين لإكتساب وتبادل الخبرات والمهارات والتعرف على أحدث التكتيكات عقد ورش عمل لتبادل الخبرات فى مختلف المجالات ( العمليات ، التدريب ، البحوث الفنية والتطوير ،….) تبادل تأهيل الضباط وضباط الصف بالدورات العامة والتخصصية .

·        سيادة اللواء أ ح / ياسر الطودى  كل قائد بالقوات المسلحة بيبقى عنده أحلام نفسه يحققها فور تولية المسئولية ممكن نعرف من سيادتكم إيه هى أحلام سيادتكم اللى نفسك تحققها لقوات الدفاع الجوى خلال فترة قيادتكم؟

         فى البداية أود أن أوضح…نحن كرجال عسكريين نعمل طبقاً لخطط وبرامج محددة وأهداف واضحة ولا مجال للأهواء الشخصية فى إدارة العمل … منظومة العمل بالقوات المسلحة تسمح لكافة المستويات القيادية بالمشاركة فى صناعة القرارات ودائماَ تتوفر الفرصة لعرض أفكارنا وإحلامنا للتطوير والتحديث على المستويات الأعلى ودرجها ضمن الخطط لكن على المستوى الشخصى فور تكليفى للعمل كقائد لقوات الدفاع الجوى عرضت على القيادة العامة عدد من الخطط اللى تم إعدادها بواسطة المختصين وأولويات تنفيذها ليتماشى الإداء بقوات الدفاع الجوى مع فكر القيادة العامة للقوات المسلحة وطبيعة المتغيرات السياسية والأقليمية كان من ضمن الإجراءات اللي تم إتخاذها إعتبار العام الحالى هو عام التدريب وإعمال الفكر ورفع الكفاءة الفنية والقتالية للأسلحة والمعدات

·        السيد قائد قوات الدفاع الجوى .. فى ظل المتغيرات الحالية ممكن سيادتك تبعث رسالة    طمأنينة من خلالنا لشعب مصر ؟

         أؤكد للشعب المصرى أن قيادتنا السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة تولي قوات الدفاع الجوى كافة الدعم لضمان التطوير والتحديث المستمر بكافة أسلحة ومعدات الدفاع الجوى لإمتلاك القدرة لمجابهة العدائيات الجوية

على كافة الإتجاهات الإستراتيجية وأود أن أطمئن الشعب المصرى إن قوات الدفاع الجوى تعمل ليل نهار سلماً وحرباً مُرابضين فى مواقعهم فى كل ربوع مصر وأن نظل دوما جنوداً أوفياء .. حافظين العهد .. مضحيين بكل غالْ ونفيس .. نحفظ للأمة هيبتها ولسماء مصر قدسيتها

 

 

اترك رد

%d