الجمعة, 1 مارس, 2024 , 3:25 ص

وزيرة الهجرة للجاليات المصرية: شكرًا على تحملكم المسؤولية والاحتشاد للحفاظ على حقكم الدستوري

الوطن المصري – جيهان جابر

في ختام أيام التصويت خارج مصر، عقدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاءً عبر الفيديوكونفراس مع عدد من رموز وأبناء الجاليات المصرية في: هولندا، فرنسا، روما، الإمارات العربية المتحدة، عُمان، الكويت، الولايات المتحدة الأمريكية، المغرب، السعودية، كندا، ألمانيا، كينيا، لبنان، وغيرهم، في إطار أعمال غرفة عمليات وزارة الهجرة المخصصة لمتابعة تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية ٢٠٢٤، وذلك بحضور السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، رئيس غرفة عمليات الوزارة لمتابعة انتخابات المصريين بالخارج.

في بداية اللقاء، أعربت السفيرة سها جندي عن خالص فخرها واعتزازها بكل المصريين بالخارج لمشاركتهم الفاخرة والمبهرة في التصويت، قائلة إن المصريين بالخارج يرسمون طريق المستقبل، ويحرصون على الإقبال لاختيار من يمثلهم لقيادة الدولة المصرية الفترة المقبلة، ومثمنة جهود الجاليات المصرية بالخارج في حشد المواطنين وتوفير وسائل الانتقال من وإلى مقار اللجان الانتخابية، من أول ساعات التصويت وحتى انتهائه في العديد من الدول من بينها: نيوزيلندا وأستراليا واليابان.

وأشارت السفيرة سها جندي إلى استمرار الحشود في الخليج العربي، بجانب كثافة التصويت للمصريين بالخارج في القارة الأوروبية في اليوم الثالث للتصويت، حيث يوافق إجازة أسبوعية في الدول الأوروبية، مع انتظام سير العملية الانتخابية وفقًا لقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات، مؤكدة أن الهيئة هي الجهة الوحيدة المنوط بها الإعلان عن أي أرقام أو نتائج تتعلق بالعملية الانتخابية، بعد إغلاق الصناديق وفرز الأصوات.

وشددت وزيرة الهجرة على أهمية المشاركة بكثافة في الساعات الأخيرة المتبقية، مؤكدة أنها حريصة على منح كأس لأكثر الجاليات المصرية بالخارج مشاركة في الانتخابات الرئاسية، كما وعدت المصريين بالخارج، لأنهم يصنعون المستقبل ويرسمون طريق الأمل للأجيال المقبلة، مثمنه مشاركة كبار السن والمؤثرين وعدد كبير من الرموز المصرية بالخارج، لتلبية نداء الوطن واختيار رئيس الجمهورية.

وتابعت الوزيرة: “إننا نسعى لمتابعة كافة تفاصيل العمليات الانتخابية مع المصريين بالخارج وممثلي وزارة الخارجية في 137 لجنة انتخابية حول العالم، وهناك تنسيق من أول لحظة مع الهيئة الوطنية للانتخابات، لتذليل أية تحديات تحول دون ممارسة الناخبين حقهم الدستوري، والمشاركة في الانتخابات الرئاسية 2024″، مشيرة إلى أن الوزارة تتابع الموقف على مدار الساعة، لاختلاف التوقيتات في بلد عن آخر.

وثمنت السفيرة سها جندي جهود أعضاء مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب المصريين بالخارج “ميدسي” وحرصهم على المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية 2024، وتشجيع بعضهم البعض على اختيار من يقود الوطن خلال السنوات الست المقبلة، مضيفة: الأمل في الشباب، وبسواعدهم نبني مصر المستقبل ونستكمل الإنجازات، فشكرا لكل أسرة زرعت الولاء والانتماء في أبنائها، وعلمتهم حب الوطن، مشيرة إلى حرص عدد منهم على المشاركة في غرفة عمليات وزارة الهجرة لمتابعة الانتخابات الرئاسية 2024.

وخلال اللقاء، أشارت وزيرة الهجرة إلى أن المصريين حول العالم يضربون أروع الأمثلة في التنافس لأداء الواجب الوطني، وهناك عشرات الرحلات إلى السفارة المصرية هناك للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، مثمنة إتاحة مساحة واسعة بالكويت لتصويت المصريين بالخارج، مشيدة بجهود سفراء وقناصل مصر حول العالم، لدعمهم أبناء الجاليات المصرية وحثهم على المشاركة الإيجابية والفاعلة، علاوة على الإقبال الضخم والحاشد في العديد من الدول في أجواء مبهجة ومفرحة، بما يعكس وعي المصريين بأهمية المشاركة الوطنية واختيار قائد مصر في المرحلة المقبلة.

وفي هذا الصدد، أشاد ممثلو الجالية المصرية في مختلف الدول بجهود السفيرة سها جندي في توعية المصريين والرد على استفساراتهم على مدار الأشهر الماضية، خلال مبادرة “شارك بصوتك”، مثمنين حرص مؤسسات الدولة المصرية على تذليل أية عقبات تعيق مشاركة المصريين هناك في العملية الانتخابية، فيما أوضح أبناء الجالية المصرية في نيويورك، خلال اللقاء، أنه ليس هناك عقبات واجهتهم خلال مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية 2024، وأن الأجواء مناسبة للنزول، ولذلك فالأعداد قد تضاعفت عن أول يوم، رغم بعد المسافات.

وأكد ممثلو الجاليات المصرية بالخارج أن لقاءات مبادرة “شارك بصوتك” بثت الروح الوطنية في المصريين بالخارج، وشجعتهم على انتزاع حقهم الدستوري والتأكيد على أن صوتهم مهم ويمثل فارقا في مستقبل الوطن، مضيفين في رسالتهم أنهم أدوا المهمة بفاعلية وينتظرون من أشقاء الوطن في الداخل أن يكملوا المشهد والصورة الحضارية بالمشاركة بكثافة في اختيار من يمثلهم في الانتخابات الرئاسية 2024.

وفي السياق ذاته، أعرب ممثلو الجالية المصرية في هولندا عن شكرهم للسيدة الوزيرة على الجهد المبذول والدعم المتواصل، فيما أثنت وزيرة الهجرة على حماس المصريين للمشاركة في التصويت من منطلق شعورهم بالمسئولية تجاه بلدهم، حيث حرصوا على الذهاب إلى مقار الانتخاب في سفارات وقنصليات مصر في مختلف الدول.

وأكد أبناء الجاليات المصرية بالخارج أن المصريين ضربوا أروع الأمثلة في المشاركة، برغم برودة الأجواء، ولكن لا صوت يعلو فوق صوت الوطن وإذا نادت مصر فكلنا آذان وسنحرص على الحضور وحشد الجهود، مكررين عبارة “تحيا مصر” في كل المداخلات.

من جانبهم، لفت ممثلو الجالية المصرية في الكويت إلى أن سيدات مصر بالخارج والشباب كان لهم الصوت الأبرز في آخر أيام الانتخابات، بجانب مشاركة ملحوظة لذوي القدرات وكبار السن، في مشهد حضاري يؤكد أن مصر تستحق والمصريين بالخارج قادرون على أن يختاروا بحُرية وديمقراطية، حيث ثمنت وزيرة الهجرة حرص أبناء الجالية على المشاركة والحضور من مسافات شاسعة، كما ثمنت جهود الشقيقة الكويت وتوفيرها مساحات كبيرة بحجم “أرض المعارض” ليقوم المصريون باختيار الرئيس المقبل لمصر.

وبدورهم، أشاد المصريون في كينيا بجهود السفيرة سها جندي وفريق عمل السفارة في توعية المواطنين بأهمية المشاركة وحشد الجهود لتوفير وسائل النقل واللوجيستيات لنقل الناخبين من وإلى مقار السفارات والقنصليات في كينيا وتنزانيا والكونغو وغيرهم من الدول الإفريقية، مثمنة حرص سيدات مصر على الحضور في مجموعات، يتشحن علم مصر، ويرددن الأغاني الوطنية، للتأكيد على أننا في عرس ديمقراطي، ويوم وطني تاريخي.

وفي ختام اللقاء، أوضحت السفيرة سها جندي أنه وحتى آخر توقيت بالانتخابات الرئاسية هناك متابعة مع كل الجاليات، عبر أرقام التواصل لغرفة العمليات ومنصات التواصل الاجتماعي وغيرهم، مشددة على أن أعداد نزول المصريين في الخارج للتصويت هي مؤشر قوي لمشاركة الناخبين المصريين في الداخل وعامل مؤثر فيها، في هذه الظروف والتوقيتات الحاسمة، ليعلو صوت الديمقراطية ونرسم صورة المشهد الراقي لبلدنا العظيم، وسط ماتشهده المنطقة من تحديات.

وأشادت وزيرة الهجرة بالنماذج المتميزة من الناخبين المصريين بالخارج، حيث حرص بعضهم على السفر لمدة 3 أيام ليشاركوا بصوتهم في آخر ساعات التصويت، بجانب عدد كبير من المُعَمّرين المصريين، وكذلك ذوي القدرات الخاصة الذين ضربوا أروع الأمثلة في المشاركة، وكذلك النماذج الفاخرة في أوروبا الذين هزموا برودة الطقس وأصروا على الحضور من مسافات بعيدة، رغم وصول درجات الحرارة إلى -5، وفي كندا -2.

وعلى مدار الأيام الثلاثة للانتخابات الرئاسية للمصريين بالخارج، أكدت الوزيرة أن هذه الأيام شهدت إقبالًا كثيفًا من قبل المصريين بالخارج في عدد كبير من الدول حول العالم، من بينها هولندا، فرنسا، روما، الإمارات العربية المتحدة، عُمان، الكويت، الولايات المتحدة الأمريكية، المغرب، السعودية، كندا، ألمانيا، كينيا، وغيرهم، فيما رصدت الغرفة مشاركة المصريين في مختلف دول العالم، ما يدعو للشعور بالفخر والاعتزاز بروحهم الوطنية، مؤكدة أن المصريين بالخارج جزء مهم من صناعة القرار في مصر وصوتهم مهم، ولذلك حريصون على أن يشاركوا بفعالية للحفاظ على مكتسباتهم الدستورية، حيث منحهم الدستور المصري حق التصويت، ولذلك فمن المهم أن يمارسوا هذا الحق الدستوري.

اترك رد

%d