الخميس, 25 يوليو, 2024 , 4:50 ص

دير مارمرقس بطريق العلمين .. يحتفل بعيد استشهاد القديس ابسخيرون القلينى ” الأب القوى “

كتب – سامى راغب

تتواصل إحتفالات الشعب المصرى بمختلف طوائفه خلال شهر يونيو الجارى ، فمنذ أيام قليلة إحتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحت رعاية قداسة البابا تواضروس الثانى – بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بعيد دخول السيد المسيح أرض مصر ، الذى يوافق ( 1 يونيو سنوياً ) ، وعلى مدار الشهر الجارى تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بأعياد القديسين ، ويوم الجمعة القادم يحتفل دير القديس مارمرقس الرسول – ” بطريق العلمين ” بعيد استشهاد القديس أبسخيرون القلينى ” الأب القوى ” الذى يوافق ( 14 يونيو ، 7 بؤونة ) ، وذلك بإقامة القداس الإلهى يترأسه الراهب القمص / لوكاس الأنبا بيشوى – رئيس الدير ، ومجمع رهبان الدير والشمامسة ، وكان الدير قد احتفل فى 8 مايو الماضى بعيد استشهاد القديس مارمرقس الرسول ” كاروز الديار المصرية وأول باباوات الإسكندرية ” ، ويوم الأحد القادم من شهر يونيو الجارى سنحتفل جميعاً بعيد الأضحى المبارك ، وأيضاً مع نهاية الشهر الجارى ستحتفل الدولة المصرية كلها بعيد ثورة 30 يونيو .

من هو القديس ابسخيرون القلينى .. ولد بمدينة قلين – محافظة كفر الشيخ ، وكان جندياً شجاعاً محبوباً بين رفقائه ورؤسائه ، محبا للإيمان المسيحى القويم ، وقد رفض تنفيذ أوامر الإمبراطور دقلديانوس بالسجود والتبخير وعبادة الأوثان ، فقام دقلديانوس بتعذيبه بمختلف العذابات ، وكان الرب يقويه ويشفيه ، وأخيراً قطع رأسه ونال إكليل الشهادة ، واشتهر القديس أبسخيرن القلينى بعمل المعجزات ، منها على سبيل المثال :
إن أهل قلين اعتادوا أن يعينوا ليلة محددة لإقامة عدداً من الزيجات معا ، ربما بسبب صعوبة المواصلات فى ذلك الوقت ، وفى أحد هذة الاحتفالات إذ كان حوالى مائة شخص مجتمعين فى الكنيسة يتشفعون بالقديس أبسخيرون ، وفى الليل قبل أن ينفذ المضطهدون ما في نيتهم نقلت الكنيسة بمن فيها إلى البيهو – بالمنيا بصعيد مصر ، وفي الصباح خرج الناس من الكنيسة ليجدوا أنفسهم فى بلد غير بلدهم ، ومازالت الكنيسة قائمة إلى يومنا هذا بإسم القديس آبسخيرون القلينى فى البيهو – بمحافظة المنيا .
وتطلق الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على الشهيد أبسخيرون القلينى ” شفيع المقبلين على الزواج ، وشفيع المتزوجين ، وشفيع المشاكل الزوجية ” . 

اترك رد

%d