الأربعاء, 22 مايو, 2024 , 12:27 ص

اجتماع تشاوري لأولياء الأمور في الكويت لبحث طرق قبول أبنائهم في الجامعات المصرية

الكويت – الوطن المصري- بهاء سعيد

التقى ممثلين عن أولياء أمور الطلبة المصريين في مرحلة الثانوية العامة في الكويت لبحث امكانية إلحاق ابنائهم في الجامعات المصرية عقب حصولهم على الثانوية العامه الكويتية بالأمين العام للاتحاد العام للمصريين في الخارج المستشار علاء،سليم لبحث تصعيد مطلبهم لمؤسساتةالدولة ورفع الظلم عنهم فيما يتعلق بنسب التنسيق المتبعة في مصر .

ومن المعروف ان تنسيق الثانوية العامة في مصر لا يشمل الجميع ممن حصلوا على الثانوية العامه من أبناء الوطن في خارج مصر وأن هناك نسبة تعادل ٥ % فقط لقبول الحاصلين منهم على الثانوية العامة من الخارج .

وقالت شيرين وهيب والدة إحدى الطالبات انهم قطعا متضررين من هذا الاجراء ونحتاج للمساواه مع اولادنا الحاصلين عليها من الداخل خصوصا وان فرص إلحاق ابنائنا في الجامعات الخاصه ضعيفة بسبب ارتفاع الرسوم خصوصا لو الاسره لديها اكثر من طالب يدرس في نفس الوقت .

وقال أمير الأمير من أولياء الأمور أن هناك توسع قد حدث في التعليم الجامعي وأن الجامعات في مصر في ازدياد وقد اضيف اليها الجامعات الأهلية وأن الدولة ملزمه بتعليم ابنائها في الخارج كما هي ملتزمة بتعليم ابناءها في الداخل ايضاً ولكن هذا لم يحدث  .

وأضاف نبيل عوني من أولياء الأمور أن ما كان يحدث في السابق هو الحاق ابناؤنا في اوكرانيا والآن ظروف الحرب حالت دون ذلك وباقي دول اوربا باهظة التكاليف نسبيا فعلى الدولة أن تتدخل فورا .

وأشار سيف شكري من أولياء الأمور أن الوضع خطير ومستقبل الأبناء في خطر ونقيم في دولا تقبل ابنائنا في جامعاتنا واصبحنا في مأذق حقيقي .

وقد أفاد المستشار علاء سليم رئيس اتحاد المصريين في الكويت أن الموضوع قديم جداً ويتم إثارته في كل عام وأن مطالب المصريين لحل المشكله مشروعه خصوصا وأن هناك عروض جديدة طرحها أولياء الأمور منها توفير مقاعد لأبنائهم في الجامعات مقابل ودائع دولارية أسوة بمبادرات السيارات والتجنيد وبذلك تتحقق فوائد مشتركة للطلبه وضمان تعليمهم في مصر وللدوله بتحقيق عوائد دولارية .

هذا وقد تعهد أولياء الأمور بتصعيد المشكلة من خلال القنوات الشرعية حتى يتحقق الهدف المرجو من ذلك واستكمال مرحلة التعليم الجامعي لأبنائهم في مصر .

اترك رد

%d