الجمعة, 1 مارس, 2024 , 4:36 ص

 الداخلية تنظم الملتقى الرابع لطلائع وشباب المناطق الحضارية الجديدة ببورسعيد

كتب -خالد عبد الحميد

 إستمراراً للدور الإنسانى والمجتمعى لوزارة الداخلية تجاه قاطنى المناطق الحضارية الجديدة.. وفى ضوء مبادرة “جيل جديد” تحت رعاية السيد/رئيس الجمهورية .. نظمت وزارة الداخلية الملتقى الرابع لطلائع وشباب المناطق الحضارية الجديدة على مدار (3) أيام وإستضافتهم بقرية الشرطة بمحافظة بورسعيد .. ويأتى ذلك تأكيداً على سعى الدولة بكافة مؤسساتها نحو الإرتقاء بالعنصر البشرى وليس فقط بناء مناطق حضارية جديدة.

 وإستمراراً لجهود وزارة الداخلية فى ترسيخ قيم الولاء والإنتماء وحب الوطن لدى طلائع وشباب المناطق الحضارية الجديدة من خلال إطلاعهم على تاريخ بلدهم وما يحمله من بطولات لإعداد أجيال جديدة تفخر بإنتمائها للوطن.. فقد تضمن البرنامج الذى أعدته الوزارة زيارات لمعالم مدينة بورسعيد التاريخية ومن بينها المتحف الحربى وعدد من المعالم التاريخية والحضارية بالمحافظة .. كما تم زيارة مقر قسم شرطة موانىء بورسعيد والذى يعود بناءه إلى فترة الثلاثينيات بالقرن الماضى.

وإداركاً لأهمية إطلاع النشء على الصناعات الوطنية نظمت الوزارة زياة للمنطقة الصناعية إطلع خلالها الطلائع والشباب على مصنع إنتاج الدوائر الكهربائية للسيارات وقاموا بزيارة مصنع الكاوتشوك والذى يلبى إحتيجات السوق المحلى، وحرصت الوزارة على إصطحاب هؤلاء الشباب عبر (أنفاق 3 يوليو) التى تربط بورسعيد بالضفة الشرقية للقناة كأحد الإنجازات الحديثة متجهين عبره إلى ميناء شرق التفريعة وهو من المشروعات القومية التى أقامتها الدولة ومحور أساسى للتجارة العالمية، وتم نتظيم إحتفالية لهم هناك.

 كما تضمن البرنامج محاضرات توعوية بالإضافة إلى تنظيم مسابقات ثقافية والتى عكست مدى التطور الذى أحدثته المبادرة فى ثقافتهم وحجم معرفتهم بالإنجازات والثوابت الوطنية تم خلالها تكريم المتميزين علمياً وفنياً ورياضياً من الطلائع والشباب.. وتم ختام فعاليات الملتقى بتنظيم حفلاً ترفيهياً لهم.

يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تفعيل المبادرات المجتمعية المختلفة فى ضوء إهتمام القيادة السياسية بهؤلاء الشباب والبراعم ، لجعلهم أكثر حرصاً وإصراراً على تحقيق أهدافهم وتطلعاتهم.. وتوفير حياة كريمة لهم.

اترك رد

%d