2.7 مليار جنيه تمويلا من ”البنك العربي الإفريقي” ل ”ريدكون للتعمير” لاستكمال مشروع الحي اللاتيني بالعلمين الجديدة

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

وقع البنك العربي الإفريقي الدولي عقد تمويل لصالح شركة ريدكون للتعمير بقيمة 2.7 مليار جنيه مصرى، وذلك لتمويل المرحلة الثانية من مشروع الحي اللاتيني بمدينة العلمين الجديدة والتي تتضمن أعمال المباني والتشطيبات والأعمال الإلكتروميكانيكية وأعمال تنسيق الموقع، فيما يعد هذا العقد هو أكبر تمويل تم إسناده للشركة.
وجاء ذلك التمويل إدراكاً من البنك للدور الحيوي لتطوير و تعمير المدن الجديدة في تحقيق التنمية الإقليمية والحضارية المستدامة، وأهمية التمويل العقاري في دعم الاقتصاد المحلي وتنمية المناطق غير المخططة وتوفير فرص عمل لائقة ومنتجة للشباب وتمكينهم من المشاركة الفعالة في تنمية مجتمعاتهم، وانسجاماً مع الهدف الحادي عشر من أهداف التنمية المستدامة “جعل المدن والمستقرات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على المجابهة ومستدامة” والذي صار ملحاً مع النمو السكاني في المدن والذي يؤثر سلباً على التنمية البيئية والحضارية.
وتم التوقيع أمس الأربعاء الثالث من مارس الجاري، وذلك بالمقر الرئيسي للبنك العربي الافريقي الدولي بالقاهرة وبحضور القيادي المصرفي شريف علوي، العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة البنك العربي الافريقي الدولي والدكتورة/ أماني سمير، رئيس قطاع الشركات والمؤسسات و / أحمد طلعت، نائب مدير عام قطاع الشركات والمؤسسات بالبنك العربي الافريقي الدولي ، والمهندس/ محمد طارق الجمال رئيس مجلس الإدارة لشركة ريدكون للتعمير، و أمل عبد الواحد، العضو المنتدب، وأحمد عبد الله، عضو مجلس الإدارة بشركة ريدكون للتعمير.
ومن جانبه قال شريف علوي، العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس الإدارة بالبنك العربي الإفريقي الدولي: ” يأتى ذلك التمويل لتعزيز ريادة العربى الأفريقى و خبراته العريقة في تقديم حلول متكاملة لتوفير التمويلات اللازمة لإنجاز المشاريع وزيادة الاستثمار وإمكاناته القوية في إتاحة التسهيلات التمويلية التى تتماشى مع إحتياجات المستثمرين و المطورين العقاريين و ليؤكد على إيماننا التام بأهمية دعم قطاع التطوير العقاري وتلبية احتياجاته التمويلية، ومساندة وتشجيع المشاريع التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة حيث أنها تطمح لبناء وتعمير مدن جديدة للحد من التزاحم وحل مشكلات التكدس السكاني، وهي من أهم ملفات رؤية مصر 2030″.
وعلقت أمل عبد الواحد، العضو المنتدب لشركة ريدكون للتعمير قائلة : “إن شراكتنا الاستراتيجية مع البنك العربي الافريقى الدولي تدفعنا للاستمرار في دعم مخططات الدولة من حيث إنشاء المدن الجديدة والتجمعات العمرانية، ونحن نتطلع للمزيد من التعاون المثمر بين شركة ريدكون والبنك العربي الإفريقي الدولي”.
وجدير بالذكر أن مدينة العلمين الجديدة هي إحدى مدن الجيل الرابع بمصر، وتعد ذات أهمية استراتيجية لما يتميز به موقعها الساحلي بمحافظة مرسى مطروح ومساحتها التى تمتد إلى 49 ألف فدان والتي من المخطط لها أن تستوعب 3 ملايين نسمة، وتنقسم إلى أحياء سياحية وتاريخية وإدارية وسكنية، وتعد تلك المدينة مشابهة للعاصمة الإدارية الجديدة من حيث ضخامة الاستثمارات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: