وزير الخارجية يجرى محادثات موسعة مع نظيره الكندي

صورة أرشيفية
استقبل سامح شكرى وزير الخارجية، اليوم الأربعاء، ستيفان ديون وزير خارجية كندا، والذى يقوم بأول زيارة له لمصر والعالم العربى فور توليه المنصب فى الحكومة الكندية الجديدة.
وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن الجانبين المصرى والكندى أجريا محادثات موسعة تطرقت إلى كافة جوانب العلاقات الثنائية، بالإضافة إلى الأوضاع الإقليمية فى الشرق الأوسط، فضلاً عن جهود مكافحة الإرهاب فى ظل عضوية البلدين فى التحالف الدولى ضد تنظيم داعش.
 وفيما يتعلق بالعلاقات الثنائية، أعرب الوزير الكندى، عن رغبة بلاده فى المشاركة فى دعم برامج التطوير الاقتصادى والمشروعات التنموية التى تقوم بها الحكومة المصرية حالياً.
كما قدم الوزير شكرى، عرضًا لنماذج المشروعات التى تضطلع بها دول عديدة فى مصر، مشيرًا إلى وجود شركات كبرى مثل شركة “سيمنز” الألمانية التى خفضت من هامش الربح الخاص بها لدرجة كبيرة بهدف المساهمة فى دعم مصر اقتصادياً والمشاركة فى برامج التطوير والتنمية الاقتصادية بها.
وحول تناول الموضوعات الإقليمية، أشار المتحدث باسم الخارجية، إلى أن المحادثات تناولت الجهود الخاصة بإعادة تنشيط عملية السلام الفلسطينية الاسرائيلية والإعداد لمؤتمر السلام فى باريس فى 3 يونيو القادم.
واستعرض شكرى، أهم عناصر ومحدادات الموقف المصرى تجاه القضية الفلسطينية، كما تطرقت المحادثات إلى تطورات الأزمة الليبية والوضع فى سوريا والعراق واليمن، حيث عكست المناقشات رغبة الجانب الكندى فى الاستماع إلى الرؤية المصرية تجاه كل تلك القضايا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: