نهاية مأساوية .. فيروس يوم القيامة يصيب 37 مليون شخص في24 ساعة بالصين

الوطن المصري- وكالات

أثار متحور يوم القيامة حالة من الفزع عقب الانتشار الواسع له في الصين، إذ أصاب نحو 250 مليون شخص خلال شهر ديسمبر الجاري بالصين، و37 مليونا في يوم واحد، وفقًا لما نشرته صحيفة «الديلي ميل» البريطانية.

يعد متحور يوم القيامة أحد متحورات فيروس كورونا الحالية في الصين، إلا أن أعراضه أقل شدة وإصابته للجهاز التنفسي أقل، ولكن تكمن خطورته في سرعة انتشاره وانتقاله بين الأشخاص.

ويعتقد المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن 18% من السكان قد أصيبوا بـ متحور يوم القيامة.

وأوضحت الديلي ميل أن المستشفيات كانت مكتظة وامتلأت المشرحة، ما دفع المستشفيات في الصين إلى توفير الرعاية للمصابين في الشوارع وأمام المستشفيات، لعدم قدرتها على استيعاب الأعداد الكبيرة .

ونوهت الصحيفة إلى أنه من المتوقع أن يموت ما يقرب من مليون شخص في الصين بسبب متحور يوم القيامة في الأشهر المقبلة، ويعتقد أن سبب انتشار متحور يوم القيامة في الصين يرجع إلى عدة أسباب على رأسها انخفاض المناعة، وتقليل الإجراءات الاحترازية لكورونا، ومعدلات التطعيم.

ما هو متحور يوم القيامة؟

ويأتي ظهور متحور يوم القيامة بعد عودة تفشي فيروس كورونا في الصين، معقل انتشاره والذي ظهر في أواخر 2019 بووهان الصينية، ومن ثم عودة إغلاق العديد من المدن، لكبح انتشاره.

وكان تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، أعرب عن قلقه البالغ حيال موجة الإصابات غير المسبوقة بـ فيروس كورونا في الصين، طالبًا معلومات مفصلة عن مدى خطورة الوضع.

وشدد جيبرييسوس، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، على أن منظمة الصحة قلقة جداً لتطور الوضع في الصين، متابعًا: «بهدف إجراء تقييم كامل لما ينطوي عليه الوضع من أخطار، تحتاج منظمة الصحة العالمية إلى معلومات أكثر تفصيلاً عن خطورة المرض والحالات التي أدخلت المستشفيات والحاجات على صعيد وحدات العناية المركزة».

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: