مواطن من “أم الدنيا” يتقلد أعلى وسام إمبراطورى فى اليابان

الوطن المصرى – ألاء شوقى

عندما وصل المهندس المصري عبد الفتاح رجب إلى طوكيو عام 1977 للدراسة، لم يكن يعلم أنه سيتقلد ذات يوم وشاح الشمس المشرقة، أعلى وسام ياباني على الإطلاق.

فقد قلد السفير الياباني لدى القاهرة نوكي ماساكي، المهندس المصري بأعلى وسام إمبراطوري، تقديرا لإنجازاته الكبيرة تجاه الدولة الآسيوية المتطورة، فماذا فعل ليستحق هذا التكريم الكبير؟

قبل أيام، أعلنت السفارة اليابانية بالقاهرة تسليم الوسام المرموق إلى رجب، القنصل الفخري العام بالإسكندرية سابقا، نظرا لجهوده في رعاية اليابانين ودعم الشركات القادمة من بلادهم ودوره البارز في عدد من المشاريع التعليمية والاقتصادية.

ويشير رجب في حديثه لـ “سكاي نيوز عربية” إلى سعادته بالتكريم والحفاوة الشديدة التي قوبل بها من السفير الياباني أثناء الحصول على الوسام العريق، موضحا تلقيه الخبر منذ شهور عديدة “لكن لم يتسنَ إتمام اللقاء والحصول على الوسام بسبب أزمة فيروس كورونا”.

ويقول رجب: “خلال اللقاء وتنفيذ الطقوس الخاصة بتسلم الوسام، أبلغني السفير أن إمبراطور اليابان يمنحه لأصحاب الإسهامات الكبرى في مختلف المجالات، لذلك شعرت بالفخر بتمثيل بلدي بصورة مشرفة من خلال التكريم الفريد”.

وبدأت علاقة التعاون بين رجب وطوكيو على النطاق الحكومي عندما أعلنت اليابان عام 2002 عن حاجتها لقنصل فخري بمحافظة الإسكندرية لتمثيلها في مصر، وبعد عامين من البحث والتدقيق والمشاورات اختارت رجب، رجل الأعمال الذي يمتلك عددا من الشركات، لتولي المهمة، لامتلاكه خبرة كبيرة في التعامل مع اليابانيين.

ويكمل رجب : “لم أكن أطمح للمنصب بقدر شغفي بالتعاون مع اليابانيين، حيث عشت في بلادهم لفترة طويلة خلال السبعينيات، واقتربت من ثقافتهم وعاداتهم وتعلمت لغتهم وتعرفت عليهم على المستوى الشخصي والاحترافي، وخضت شراكات في صناعات مختلفة مثل السيارات والحفارات وغيرها”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: