الكاتب الصحفي فوزي عويس

  علشانك يا مصر..  “المحظورة” التي كانت “محظوظة”

بقلم : فوزي عويس

“زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا … أبشر بطول سلامة يامربع” ، هذا القول ل “ابن جرير” ينطبق تماما علي ماقاله القائم بأعمال المرشد العام للجماعة الإرهابية المدعو “ابرهيم منير”  بأن الحوار الوطني الذي تم تدشينه في مصر استجابة لمبادرة رئاسية سوف يفشل ، والذي لن يفشل بمشيئة الله تعالي وارادة المصريين رئيسا وشعبا ، وسبب الفشل كما نطق كرها “أن الإخوان تم استبعادهم منه” ! ، هذا ” المظلم” لا أدري كيف كان ينتظر أن تشارك جماعته في الحوار الوطني بعد أن أصبح بينها وبين الشعب المصري دم وثأر ؟! أما اعترفت ياإبراهيم بأن مصر لم تعد وطنا لكم ودعوت لإنقاذها عبر ازاحة هذا الوطن! ولا أدري كيف؟ ، وأما اعترفت بتكفير جماعتك للأوطان مقتديا بمرشدك الراحل “عاكف” الذي قال “طظ في مصر وأبو مصر” ، ألم تعترف بأن مجموعات اخوانية حملت السلاح ضد الدولة المصرية ، وحاولت أن تضحك علي عقولنا التي لفظتكم وقلت بأن هذه المجموعات المسلحة التي لجأت الي العنف وقامت بعمليات تفجير فعلت ذلك من دون موافقة القيادات التاريخية لجماعتك الإرهابية سائرا بذلك علي نهج معلمك “حسن البنا” صاحب بيان “ليسوا اخوانا وليسوا مسلمين” ؟! ، وألم تعترف بأن جماعتكم الإرهابية تواصل تشويه الدولة المصرية في “أمريكا وبريطانيا ودول أوربا” ، كم أنت واهم يا من تعيش في ترف بأموال جماعتك المشبوهة في  اعتقادك بأن شبكة المنظمات الخيرية التي أقامتها حركتكم علي مدي عقود لاتزال تتمتع بتعاطف كثيرين من المصريين ، وأما بلغك أن “الجمهورية الجديدة” فطنت للوتر الذي كنتم تلعبون عليه وأقامت أكبر برنامج للحماية الإجتماعية في المنطقة يغطي الملايين وسيصل الي تغطية 60 مليون مصري بمشيئة الله تعالي ، ولعل الشيئ الوحيد الذي صدقت فيه وأنت “الكذوب” قولك “الجماعة تمر بأوقات عصيبة لم تمر بها من قبل ، فهذه المرة أقسي من كل المرات والمحن الماضية التي شهدتها منذ تأسيسها قبل مايربو علي 90 عاما” ، نعم فقد انتهي عصر “العصا والجزرة” الذي كنتم تعيشونه في مصر علي مدي أكثر من أربعة عقود من الزمان حيث كنتم محظورون شعارا لا حقيقة وتقيمون ندواتكم وانتخاباتكم علنا تحت شعاركم المضلل “الإسلام هو الحل”،  وقد قالها لي مرشدكم الراحل “عاكف” حين بدأت معه أحد حواراتي بالقول : “أنتم جماعة محظورة” ؟ فأجاب علي الفور : “بل نحن جماعة محظوظة” ! ، وقد كان هذا صحيحا ،فمثلا هل تستطيع أن تنكر أن خيرت الشاطر كان مهندس صفقة الإخوان مع النظام في انتخابات العام 2005 ؟ وأنه كان يؤخذ من محبسه بذريعة العلاج مرة أسبوعيا الي القصر العيني ليدير أعماله الخاصة منه بوجود سكرتاريته التي كانت تسبقه؟! نعم كنتم جماعة محظوظة أما الآن فأنتم جماعة ارهابية محظورة قولا وعملا ، فإعلم يا إبراهيم أن عقارب الساعة لن تعود الي الوراء ، ولن يخدعنا قولك “بأنكم ترفضون الصراع علي السلطة” فهذا كلام لم يعد ينطلي علي الشعب المصري الذي عاني منكم ومن ارهابكم ومن قتلكم لكوكبة غالية من أبنائه البررة الذي دفعوا أرواحهم فداء للوطن ، ان أبلغ توصيف لواقعكم ذلك الذي قال به المفكر الإسلامي الكبير ثروت الخرباوي : “الإخوان وصلوا لحالة يمكن وصفها بمستشفي للأمراض النفسية والعقلية والتي تضم مجموعة من المرضي الذين انهارت معنوياتهم بعد أن لفظهم الشعب” ، ألا فاذهب   وجماعتك الإرهابية الي الجحيم غير مأسوف عليكم فمزبلة التاريخ تليق بكم .. والله من وراء القصد

● نبارك للدكتور مصطفي مدبولي تجديد ثقة القيادة السياسية فيه كرئيس للحكومة، والتهنئة موصولة للوزراء ، ونذكرهم بالرسالة التي تلقاها اللبناني “بهيج تقي الدين” فور اختياره وزيرا العام 1949 من أخيه والتي جاء فيها “أخي “بهيج” أمد الله في عمره : شرف كبير لعائلتنا أن تصبح وزيرا ، لكني أذكرك بأننا عندما كنا صغارا كنا نتسابق للنوم في فراش أبينا رحمه الله ، وتذكر أن الوالد كان يشتم رائحة أيدينا ليتأكد أنها نظيفة كي يسمح لنا بالنوم معه، والآن يرقد أبونا تحت السنديانة، ولاشك أننا سوف نرقد معه بعد مدة ، فاحرص يا أخي أن تكون يداك نظيفة حين ترقد معه”

● آخر الكلام : اذا رأيت نيوب الليث بارزة …فلا تحسبن أن الليث يبتسم

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: