«رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان الفرنسي»: بلادنا أيضا تعاني الإرهاب‎.. وعلاقتنا بمصر قوية

الإعلامية أسماء مصطفى والنائب الفرنسى فيليب فوليو
استضافت الإعلامية أسماء مصطفى في برنامجها  ”نهار جديد” المذاع عبر فضائية “النهار” النائب الفرنسى فيليب فوليو، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان الفرنسي، ورئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المصرية، في أول ظهور له على فضائية مصرية، بحضور النائب محمد أحمد فؤاد عضو جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الفرنسية.
وقال ” فيليب فوليو” إنه مهما كانت أسباب حادث سقوط الطائرة المصرية، إلا إنه لابد من الحفاظ على التقارب الذي حدث بين الجانب الفرنسي، والمصري، والذي استمر بناءه على مدار العامين الماضيين، مشددا على إنه لابد من البعد عن أي تكهنات خاصة عن أسباب سقوط الطائرة لحين العثور على الصندوق الأسود.
وأوضح خلال حواره مع الإعلامية أسماء مصطفى، في برنامج ” نهار جديد”، المذاع على فضائية ” النهار”، إن حضور الوفد البرلماني الفرنسي للقاهرة بعد حادث الطائرة المصرية يأتي للتأكيد على عمق العلاقات المصرية الفرنسية.، واصفا لقاء الوفد بالرئيس عبد الفتاح السيسي بـ ” الحميمي”، وأشار إلى أن الوفد سعد بلقاء أعضاء من البرلمان المصري، كبداية لتوطيد الصداقة على المستوى البرلماني بين الشعبين.
وأكد النائب الفرنسي، أن العلاقات المصرية الفرنسية قوية، وبها روابط إقتصادية، وسياسية،وللحفاظ على توازن تلك العلاقات لابد من استمرار الحوار بين الطرفين، وأوضح “فيليب”، إن من خلال زيارته لمصر شعر أن هناك تحسن كبير على المستوى الأمني، لافتا إلى أن الوضع في مصر مختلف عن ما يصوره الإعلام في الغرب، حيث لا يرى الصورة في مصر بمعزل عن توترالعلاقات الأمنية في دول الجوار مثل ليبيا، واليمن.
وأشار إلى أن مصر كما تعاني من الإرهاب، فرنسا ايضا تعاني منه، وتجد صعوبة كبيرة في مسألة التوازن بين العمليات الأمنية التي تستوجب الحزم اللازم، وبين حقوق الإنسان، مؤكدا أن إستقرار مصر مهم للعالم كله.
وكشف أن الوفد الفرنسي سيزور مدينة الأسكندرية لدعم التعاون العسكري بالنسبة للبحرية الفرنسية، والمصرية، كما سيزو شبه جزيرة سيناء، للوقف على سبل دعم السياحة في مصر.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: