خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء

الوطن المصري – ناريمان خالد

رأس خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، في قصر اليمامة بمدينة الرياض.
وفي مستهل الجلسة، نوّه مجلس الوزراء بما توليه المملكة من الحرص على التواصل وتعزيز العلاقات مع الدول الصديقة، والاستمرار في الدور المحوري الذي تتولاه من خلال منظومة العمل التشاركي على مستوى العالم؛ بما يسهم في ترسيخ ركائز التنمية والتقدم والازدهار في شتى الميادين.
وتطرق المجلس في هذا السياق، إلى مخرجات قمة قادة دول مجموعة العشرين المنعقدة في جمهورية إندونيسيا، وما جسدته مشاركة المملكة التي رأس وفدها صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء من تعزيز لمكانتها المرموقة والمهمة في خارطة الاقتصاد العالمي، وإسهامها من خلال هذه القمة في دعم الجهود المبذولة في مواجهة التحديات الدولية؛ ولاسيما ما يتصل بالوقاية من الأوبئة والاستجابة لها، معرباً عن التطلع بأن تسهم النتائج الإيجابية التي توصل إليها القادة في توطيد التعاون وزيادة معدلات نمو الاقتصاد العالمي.
كما أشاد  مجلس الوزراء  بنتائج زيارتي سمو ولي العهد لجمهورية كوريا ومملكة تايلند، وما أكدته مباحثاته – حفظه الله – مع قادة هاتين الدولتين من متانة العلاقات والرغبة المشتركة في الدفع بها إلى آفاق جديدة وواعدة؛ بما يخدم مصالح شعوب الدول الثلاث. وكذلك ما شهدته الزيارتان من لقاءات مثمرة لتوسيع نطاق التعاون المشترك والإقليمي والدولي، والتوقيع على مذكرات تفاهم في مجالات تشجيع الاستثمار المباشر والطاقة والسياحة ومنع ومكافحة الفساد وإنشاء مجلس التنسيق السعودي التايلندي.
وعدّ المجلس، حصول المملكة على المرتبة الثالثة عالمياً والأولى إقليمياً في بيانات مؤشر الحكومة الرقمية لعام 2022م الصادرة عن مجموعة البنك الدولي، تتويجاً للتكامل والعمل المشترك بين الجهات الحكومية ضمن مبادرات وبرامج التحول الرقمي لتحقيق مستهدفات (رؤية 2030) من خلال تقديم خدمات متقدمة عبر منتجات رقمية ذات جودة عالية تدعم بيئة الأعمال ومسيرة الاقتصاد الوطني وتعزز تنافسيته دولياً.
وهنأ مجلس الوزراء، بعثة منتخب المملكة لكرة القدم المشارك في بطولة كأس العالم 2022م المقامة حالياً في دولة قطر، بمناسبة فوزه على نظيره الأرجنتيني، راجياً بأن يواصل المنتخب مشواره في البطولة بنفس الروح والعزيمة التي عرف بها أبناء الوطن، ومقدماً الشكر لقادة الدول الشقيقة والصديقة على ما عبروا عنه من تهانٍ وتبريكات بهذا الفوز.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: