حكاية زيارة رئيس الكيان وزراء الصهيونى للسعودية .. ورد فرحان وزير خارجية خادم الحرمين

الوطن المصرى – عمر خالد

نفى وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، أنباء حول اجتماع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مع مسؤولين إسرائيليين.

وأشار بن فرحان إلى أنه اطلع على تقارير صحفية عن لقاء “مزعوم” بين ولي العهد ومسؤولين إسرائيليين، خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، السعودية في الأيام الماضية.

وأكد بن فرحان، ، عبر تغريدة في “تويتر”، أنه “لم يحدث مثل هذا الاجتماع”، لافتا إلى أن المسؤولين الوحيدين الحاضرين، كانوا أمريكيين وسعوديين.

كانت وسائل إعلام إسرائيلية قد كشفت بعض تفاصيل الزيارة التي زعمت أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قام بها إلى السعودية أول أمس الأحد للاجتماع مع ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان.

وقال موقع “واللا” الاخباري العبري إن رئيس الموساد يوسي كوهين رافق نتنياهو في رحلته السرية، وأضاف أن نتنياهو وصل إلى نيوم، على متن طائرة تابعة لرجل الأعمال أودي أنجل.

ووفقا لبيانات من مواقع تتبع الرحلات الجوية، فإن الطائرة أقلعت من إسرائيل في الساعة 17:00 مساء أول أمس، وتوجهت مباشرة إلى ساحل البحر الأحمر وعادت إلى إسرائيل بعد خمس ساعات.

وذكرت صحيفة “هآرتس” أن الطائرة قامت برحلتها إلى نيوم عندما كان من المقرر عقد اجتماع بين بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو هناك الأحد.

وحسب موقع i24news الإسرائيلي، فإنه في الوقت الذي كان فيه نتنياهو مسافرا إلى السعودية، كان من المقرر عقد اجتماع مجلس الوزراء بشأن فيروس كورونا.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: