الأمن يكشف تفاصيل “حفلات التعذيب” داخل فيلا كرداسة

الوطن المصري – علاء سعد

داهمت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية ، فيلا أدارها 7 من الخارجين على القانون، لعلاج الإدمان، واحتجاز راغبي العلاج، وتقديم أدوية لهم بدون استشارة طبية، مقابل الحصول على مبالغ مالية، وتمكنت قوات الشرطة من إلقاء القبض على المتهمين.

وردت معلومات أكدتها تحريات الإدارة العامة لمباحث رعاية الاحداث ، بقطاع الشرطة المتخصصة، قيام أحد الأشخاص، مقيم بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة، باستئجار فيلا كائنة بدائرة قسم شرطة كرداسة بالجيزة، لإدارتها كمركز طبى لعلاج الإدمان بدون ترخيص، واحتجاز عدد من متعاطى المواد المخدرة بداخلها، وصرف أدوية وعقاقير طبية لهم، بدون إستشارة طبية وذلك نظير مقابل مادى.

عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، والجهات المختصة، تم استهداف الفيلا المشار إليها، وتم ضبط القائمين على إدارتها، وتبين أنهم 7 أشخاص «لثلاثة منهم معلومات جنائية»، كما تبين وجود عدد 150 شخصًا بداخل الفيلا، وبسؤال عدد منهم، أقروا بحجزهم والآخرين داخل تلك الفيلا عن طريق أهليتهم كرهًا عنهم، وأن القائمين على إدارة المكان، يقومون بتقييدهم والتعدى عليهم.

كما أسفر التفتيش عن ضبط كمية من الأقراص والأمبولات لأدوية مجهولة المصدر والمهدئة للحالة النفسية والعصبية «ممنوع تداولها بدون إستشارة طبية»، 20 عينة تحليل مخدرات، عدد من السرنجات الطبية مجهولة المصدر، 5 دفاتر لإثبات بيانات النزلاء، مبلغ مالى حصيلة المبالغ المالية المحصلة من النزلاء.

كما تم ضبط العديد من المخالفات بالمكان أبرزها «إدارة منشأة طبية لعلاج الإدمان بدون ترخيص، مزاولة مهنة الطب والصيدلة بدون ترخيص، وصرف أدوية بدون استشارة طبية، عدم وجود تجهيزات طبية، عدم توفير وسائل السلامة الصحية»، وبمواجهة المتهمين بالتحريات وأقوال النزلاء، اعترفوا بإدارة المكان كمنشأة طبية لعلاج الإدمان، مقابل مبالغ مالية شهرية، ومزاولة مهنة الطب والصيدلة بدون ترخيص، وصرف أدوية وعقاقير طبية للنزلاء، بدون إستشارة طبية، وأن الحبال والعصى المضبوطة، تستخدم فى تكبيل وضرب النزلاء، وإجبارهم على تناول الأدوية المهدئة للسيطرة عليهم.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: