جولة تفقدية لوزيرة الهجرة بمدينة الأثاث الجديدة بدمياط برفقة مستثمرين مصريين وأجانب

كتب / خالد  المصرى

أجرت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والدكتورة منال عوض محافظ دمياط، جولة تفقدية بمدينة الأثاث الجديدة بدمياط برفقة السيد/ كرم خليل رجل الأعمال المصري بالولايات المتحدة الأمريكية، وأحد المشاركين بمؤتمر «مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية»؛ والسيد أنطوني رمحين، مدير شركة “Noble Furniture” للأثاث في نيويورك ونيوجرسي، وصاحب مصنع أثاث في كندا، والمهندس باسم نبيل الرئيس التنفيذي لشركة دمياط للأثاث، وذلك بهدف التعرف على طبيعة المدينة وإمكاناتها بالإضافة لورش تصنيع الأثاث.

وتأتي هذه الزيارة لبحث سبل التعاون بشأن تصدير منتجات مدينة الأثاث إلى أمريكا وكندا وفق احتياجات السوق هناك؛ وذلك ضمن مساعي الوزارة للاستفادة من خبرات المصريين بالخارج، في تنفيذ رؤية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي التي تهدف إلى الترويج للمنتجات المصرية عالميًا، وتشجيع الاستثمار.

وشملت الزيارة التفقدية، مركز تكنولوجيا الأثاث الذي يحتوي على مختلف التقنيات الحديثة في صناعة الأثاث من ماكينات حديثة وورش وغيرها، بالإضافة إلى زيارة معرض الأثاث المقام حاليا بالمدينة للتعرف على المنتجات الحالية والعارضين، وتلا ذلك زيارة عدد من الورش بالمدينة.

خلال الزيارة، أعربت السفيرة نبيلة مكرم عن فخرها بما تحقق إنجاز تمثل في إنشاء مدينة متكاملة للأثاث على أرض مصرية ذات إمكانات عالمية ستدفع الجميع لاقتناء منتج الأثاث المصري وستشجع المستثمرين من جميع أنحاء العالم للتعاون على تصديره لجودته العالية.

كما أشاد وفد المستثمرين بما تتحلى به مدينة الأثاث الجديدة من إمكانات لوجيستية كبيرة تساعد المستثمر على البدء في مشروعه الخاص، كذلك ما تميز به المنتج المصري وما تفرزه ورش المصنعين من منتجات متنوعة ومختلفة تمتاز بالصناعة اليدوية ذات الجودة العالية.

وأكد المستثمرون أن مدينة الأثاث ستصبح مدينة عالمية، لما يمتاز به الحرفيون في مصر من مهارات، كما أشار رجل الأعمال المصري كرم خليل، خلال الزيارة، إلى أنه دعا أيضا مستثمرين دوليين للاستثمار في مصر، وأن بعضهم وقع عقودا بالفعل، بدءا من الصيف المقبل، لاستيراد المنتج المصري.

يأتي ذلك في إطار متابعة وتنفيذ نتائج مؤتمر “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية” الذي عقد في القاهرة منتصف أكتوبر الماضي، وتنفيذا لتكليف السيد رئيس الجمهورية بتنظيم زيارات للمستثمرين المصريين بالخارج، وشركائهم من الدول الأجنبية إلى المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها، للتعرف بشكل مباشر وواقعي على حجم الإنجازات التي تحققت، وآفاق التطوير الذي تشهده مصر في مختلف المجالات وفرص الاستثمار المتاحة في السوق المصري.

وكان افتتاح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمدينة الأثاث في دمياط خطوة مهمة نحو استعادة عرش الأثاث العالمي، ووضع المدينة العريقة في مكانها اللائق بتاريخها وتنوع إبداعاتها في صناعة الأثاث والأحذية والمواد الغذائية، واحتراما لثقافة العمل الدؤوب والإتقان التي جُبل عليها شعبها.

وتعد مدينة الأثاث مشروعًا ضخمًا تأسس كشركة مساهمة مصرية في يوليو 2016، وتم وضع حجر الأساس للمشروع في العام الماضي، على مساحة 331 فدانًا كأول مدينة متكاملة لصناعات الأثاث والصناعات المغذية لها، بما يسهم في في رفع حجم التجارة الداخلية للأثاث وزيادة عائدات التصدير، فضلًا عن تغطية احتياجات السوق المحلية واستيعاب الآلاف من الأيدي العاملة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: