التعليم تحقق في واقعة رفع علم فرنسا في طابور الصباح في أول يوم دراسي

الوطن المصري – جيهان جابر

أثيرت حالة من الغضب بين رواد السوشيال ميديا بعد تداول صورة لطلاب إحدى المحافظات يرفعون علم فرنسا داخل احدى المدارس المصرية في أول أيام الدراسة أمس السبت.

كشفت مصادر داخل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، انه تم التحقق من الواقعة وتبين أن المدرسة التي حدث بها الواقعة في محافظة دمياط ، مشيرة إلى أن العلم تم صنعه يدويا بالمدرسة على أنه العلم المصري  .

وأشارت المصادر ، إلى أن ادارة المدرسة قدمت اعتذارا للوزارة، وأكدت على أنه خطأ غير مقصود ولن يتكرر مرة أخرى .

يذكر أن انطلقت الدراسة الفعلية اليوم الأحد، في 60 ألف مدرسة على مستوى الجمهورية، لما يقرب من 24 مليون طالبة وطالبة بمراحل التعليم المختلفة، بجميع مدارس محافظات مصر.

بينما انتظمت أمس السبت، في ١٢ محافظة هي الفيوم وبنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان وشمال سيناء وكفرالشيخ والبحيرة والإسماعيلية، وعدد من المدارس المصرية اليابانية والخاصة عربى ولغات، بالإضافة للمدارس التابعة للكنيسة المصرية.

والتزمت المدارس بتطبيق كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية والأمنية، والتزام فريق العمل بكافة التعليمات، والإشراف المشدد ومسافات التباعد بين الطلاب .

حيث قامت المدارس بتوزيع الورود على الطلاب احتفالا بالعام الدراسي الجديد، وتوفير عرائس الكرتون بفناء المدرسة لتحفيز الطلاب وتشجيعهم على العام الجديد.

وشددت الوزارة على مديري المديريات، بإتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والتعقيمات وقياس درجات الحرارة لجميع الطلبة، وتحقيق التباعد الإجتماعي لسلامة وامن الطلاب وجميع العاملين بالمدرسة.

وتتابع الوزارة اليوم الدراسي، من خلال غرفة العمليات المركزية بالديوان بالتواصل مع جميع مديريات التعليم للتأكد من تطبيق الاجراءات الاحترازية، والالتزام بتعليمات الوزارة، وتحقيق التباعد بين الطلاب، وعزل الطلاب الذي تتعدى درجة حرارته 38 درجاة بغرفة عزل المدرسة لحين التأكد من سبب ارتفاع الحرارة.

وفي ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بالاستعداد للعام الدراسي الجديد، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة أبنائنا الطلاب، أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن قطاع التعليم الفني اتخذ كافة الإجراءات اللازمة لبدء الدراسة اليوم السبت الموافق 9 أكتوبر 2021.

وأوضحت الوزارة، أنه تم التنبيه على جميع المسئولين بالمدارس الثانوية الفنية على مستوى الجمهورية بضرورة اتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا في ضوء التعليمات والكتب الدورية الصادرة بهذا الشأن.

وأشارت إلى أنه فى إطار التوسع فى تطبيق البرامج الدراسية المطوره ذات المناهج المبنية على منهجية الجدارات وفقًا لاحتياجات سوق العمل في (300) مدرسة فنية إضافية ليبلغ عدد المدارس المطبق بها البرامج المطورة (413) مدرسة ثانوية فنية منهم (245) مدرسة صناعية، و(67) مدرسة تجارية، و(72) مدرسة زراعية، و(29) مدرسة فندقية.

وتابعت الوزارة أثمر التعاون بين قطاع التعليم الفنى من خلال الإدارات النوعية ومركز تطوير التعليم الفنى والمديريات التعليمية إلي الانتهاء من تدريب (62691) من المعلمين والموجهين وكوادر الإدارة المدرسية من جميع المديريات، حيث تم إعداد (512) من مدربي المدربين من كافة نوعيات التعليم الفني (صناعي – زراعي – تجاري – فندقي)، وتم تدريب (28095) من المعلمين وأعضاء هيئات التوجيه الفني على الجدارات المهنية، وكذلك تم تدريب (29792) من المعلمين وأعضاء هيئات التوجيه الفني على مهارات تقييم الطلاب المطورة وفقًا للحقائب التدريبية الخاصة بذلك والتي تم إعدادها من خلال كوادر التعليم الفنى الذين تم إعدادهم لهذا الشأن.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: