بعد إغلاق المستشفى المتسبب في وفاتها.. أول رد فعل من أسرة مارينا

الوطن المصري – علاء سعد

قال فريد جلال محامي أسرة الراحلة مارينا صلاح وأحد أقارب الزوج ، أن أسرة مارينا تثمن تحرك الوزير د.خالد عبد الغفار بإصدار قرار إغلاق مستشفى العيون المتسبب في وفاة مارينا .

وأكد جلال في تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم أن أسرة مارينا يقيموا العزاء الآن بالمنيا وبمجرد عودتهم سيتقدمون ببلاغ لنقابة الأطباء ضد الفريق الطبي الذي تعامل ببطىء مع حالة مارينا، مؤكدا أن روح  مارينا ستنقذ حالات بريئة من نفس المصير .

ولفت أن بيان المستشفى  الصادر اليوم به معلومات مغلوطة، والدليل أن الصحة  كذبت إدعائهم  بقرار إغلاق  المستشفى ، بالإضافة  إلى أن ما قاله معظم  المتخصصين أنه كان يتوجب إجراء اختبار حساسية للمريض قبل الخضوع للأشعة بالصبغة، كما أن المستشفى لم تتعامل بالشكل الصحيح مع الحالة كطوارىء عقب استغاثتها  بعد تناول الصبغة .

وأوضح أن تحقيقات النيابة مستمرة لأن بها شق جنائي ، وتورط بالقتل الخطأ من قبل المستشفى.

وكان  الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان،  أعلن صدور قرار إداري بإغلاق المستشفى الذي تسبب في وفاة إحدى المواطنين.

جاء ذلك في تعقيبه على طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة والأسئلة الموجهة إليه من أعضاء مجلس النواب، أثناء الجلسة العامة، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي بشأن حادث وفاة مارينا صلاح سركيس اثناء اجراؤها بعض الفحوصات بالصبغة على العين في مستشفى العيون الوطني .

وقال الدكتور خالد عبد الغفار: “انتظرنا نتابع الأزمة حتى الفجر، وتم تشكيل لجنة عليا لمتابعة القضية، قائلا: وتم صدور قرار إداري بإغلاق المستشفى، بعد انتهاء اللجنة من عملها”.

وأكد القائم بأعمال وزير الصحة، أن هناك رقابة شديدة على كافة المستشفيات، قائلا:” ويتم اتخاذ كافة الإجراءات ومحاسبة المسئولين “حساب عسير”، لاسيما وأن الوزارة لديها ضبطية قضائية في التعامل مع المخالفات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: