بريطانيا تنقلب على تميم وتفتح تحقيقا فى تمويله لجماعة إرهابية بلندن

 

 

الوطن المصرى – وكالات

انقلب السحر على السحر .. أبلغ تعبير يمكن أن يقال عن علاقة بريطانيا راعية الإرهاب وتميم بن موزة رجل الإرهاب الأول فى الشرق الأوسط والخادم المطيع والممول الأول للإرهاب فى العالم ، حيث كشفت شبكة “سكاى نيوز عربية” اليوم الخميس عن موقع “نيو أوروبا”، أن الحكومة القطرية تمول مؤسسة خيرية ارهابية مشبوهة، مقرها لندن، خضعت أعمالها للتدقيق فى بلدان عدة، لارتباطها بالتطرف.

وحسب الموقع، فإن منظمة المعونة الإسلامية تلقّت ما لا يقل عن مليون يورو منذ عام 2011 من الحكومة القطرية، أو من جمعيات خيرية تدعمها الدوحة.

وكشف الموقع أيضًا، أن المفوضية الأوروبية منحت المنظمة نفسها 14 مليون يورو بين عامى 2011 و2014، ما فتح التساؤلات بشأن تدقيق المفوضية الأوروبية فى أهداف الوجهة الممولة، قبل منحها مبلغًا بهذا القدر.

وكان تقرير سابق لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في واشنطن، قد كشف أن التبرعات والهبات ليست إلا نهجًا قطري لتمويل الإرهاب، إذ لفت إلى أن جزءًا كبيرًا من موارد داعش المالية تأتي مما يصفه التنظيم بالهبات.

وأكّد التقرير أن مواطنين قطريين من أبرز الممولين لداعش عبر جمعيات إنسانية وهمية، ومنظمات غير حكومية، ما سمح للتنظيم أن يحظى بين عامى 2013 و2014 بـ40 مليون دولار على أقل تقدير.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: