العربية للتصنيع تستضيف القيادات الشبابية التنفيذية من 53 دولة ضمن فعاليات منحة ناصر 

كتب – خالد عبد الحميد
استضافت الهيئة العربية للتصنيع  الوفود المشاركة ضمن فعاليات منحة الزعيم “جمال عبدالناصر” الدولية للقيادة، بنسختها الثانية، تحت رعاية السيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” رئيس الجمهورية، وتحت شعار “تعاون الجنوب جنوب”, والتي تنظمها وزارة الشباب والرياضة ,بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب ووزارة الخارجية والعديد من المؤسسات الوطنية، وذلك بمشاركة 120 قيادة شبابية تنفيذية من 53 دولة علي مستوي القارات الثلاث (أفريقيا- آسيا- أمريكا اللاتينية)، والتي تقام خلال الفترة من 1 حتى 16 يونيو الجاري لعام 2021.
تأتي هذه الزيارة في إطار إهتمام شباب العالم بالإطلاع  على تجربة مصرالرائدة للتنمية المستدامة وخطواتها غير المسبوقة لبناء مجتمع متطور بالإستغلال الأمثل للقدرات التصنيعية الوطنية وتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا الرقمية الحديثة ,فضلا عن تدريب الكوادر البشرية  , وفقا لأحدث نظم التدريب العالمية.
في هذا الصدد, أعرب الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع ،عن اعتزازه بزيارة الوفد الشبابي المشارك ضمن فعاليات منحة ناصر ، مثمنا الدور الهام الذي تقوم به وزارة الشباب والرياضة لتحقيق التواصل بين شباب مصر والعالم أجمع وتوطيد أواصر التعاون بينهم في مختلف المجالات لنقل الخبرات والثقافات والوصول إلى مبادرات ومشروعات وأفكار ومقترحات تفيد الشباب في كل بقاع الكرة الأرضية.
وأكد “التراس ” إهتمام الهيئة العربية للتصنيع بتدريب الكوادر البشرية وفقا لآليات التحول الرقمي وتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة ,بالشراكة مع كبريات الشركات العالمية في العديد من مجالات الصناعة ,لافتا أن أكاديمية العربية للتصنيع للتدريب ترحب بكافة الدارسين والكوادر البشرية من خلال دورات تدريبية متخصصة في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات  وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وتعزيز آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .
وخلال تفقد معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع , أبدي وفد القيادات الشبابية التنفيذية إعتزازهم بالهيئة وأعربوا عن إعجابهم بالمنتجات المتنوعة  للعربية للتصنيع وقدراتها التصنيعية لتطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلي نسب للتصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الرقمية الحديثة.
كما تضمنت الزيارة تفقد  أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع والتي تم إفتتاحها رسميا بالشراكة مع شركة “دي ام جي” الألمانية العالمية , حيث  يتم من خلالها تدريب وتأهيل الكوادر البشرية من خلال دورات تدريبية متخصصة في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وتعزيز آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة  .
ثم توجه الوفد الشبابي لزيارة ميدانية لتفقد مصنع الإلكترونيات حيث تفقدوا خطوط انتاج التابلت والحواسب والشاشات التفاعلية والأجهزة الإلكترونية وكاميرات المراقبة وغيرها من مستلزمات الأجهزة الإلكترونية المتطورة الذكية, كما أطلعوا علي الخطط المستقبلية التي تقوم بها العربية للتصنيع لدعم خطة الدولة للرقمنة وتحديث خطوط الإنتاج وفقا  لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: