الأمير ميسي بطل العالم

بقلم الكاتب مصطفى كمال الأمير

الأرجنتين صنعت التاريخ وجردت فرنسا من لقبها في روسيا 2018 وكسرت احتكار أوروبا للمونديال لمدة 20 سنة منذ فوز البرازيل 2002 في كوريا واليابان

الحارس مارتينيز والمهاجم دي ماريا كانا مفتاح الفوز سجل هدف وضربة جزاء سجلها ليو ميسي تقمص روح مارادونا وأحرز النجمة الثالثة لمنتخب التانجو بعد 1987 /1986

وضيقت الفارق مع غريمتها اللدود البرازيل لديها خمسة ألقاب ولقبين لمنتخب أوروجواي

 بينما أوروبا حصدت 12 لقباً أربعة منها للألمان ومثلها للطليان ولقبين لفرنسا ولقب وحيد لانجلترا وإسبانيا 

70 ألف من جماهير الأرجنتين تحتفل في الدوحة حتي الصباح بفوز الأمير ميسي بالنجمة الثالثة بينما العاصمة Buenos Aires الرياح الطيبة نسمت علي بلاد التانجو

المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي سجل ثلاثية وأعطي فرنسا قبلة الحياة وأعاد الروح الي الديوك الفرنسية بعدما تعادلت 3/3 مع الأرجنتين لكنها خسرت بضربات الترجيح بعدما فازت علي المغرب في قبل النهائي بهدفين

الفرنسي مبابي هداف البطولة برصيد ثمانية أهداف وتوج ميسي بجائزة أفضل لاعب في المونديال وحارس الأرجنتين مارتينيز أفضل حارس في البطولة

خسارة الأرجنتين المفاجأة في أولي مباريات مجموعتها من السعودية 2/1

كانت صدمة هائلة تحولت الي نوبة صحيان wake up call

ونقطة إنطلاق تصاعدية للعودة والوصول للنهائي أمام فرنسا والتتويج بالكأس الذهبية

كرواتيا حافظت علي مركزها في روسيا 2018 وحرمت المغرب من إنجاز أول برونزية عربية وأفريقية في كأس العالم 2022 أسود الأطلس كسبوا إحترام العالم بعدما حققوا إنجازًا غير مسبوق بوصول أول بلد عربي وافريقي للمربع الذهبي

مصطفي الآمير

غياب الملك محمد السادس عن مباراة فرنسا كان بسبب مرضه لكن الغريب كان غياب شقيقه الأمير رشيد أو ولي العهد أو عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية

حضر فقط فوزي لقجع رئيس الإتحاد المغربي مع آلاف المغاربة بينما حضر إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا المباراة وبعدها النهائي وكان متأكدًا واثقًا من الفوز والحفاظ علي لقبه وهو ما لم يحدث في الواقع

غياب تميم أمير قطر عن مباراة نصف نهائي كأس العالم بين فرنسا والمغرب رغم حضوره كل مباريات أسود الأطلس مع حضور الرئيس الفرنسي ماكرون يطرح شكوك حول FIFA ونزاهة التحكيم في المونديال بعد أخطاء كارثية من الحكام أبرزها الحكم المكسيكي في مباراة المغرب وفرنسا وتقدم المغرب باحتجاج رسمي للفيفا كذلك احتساب هدف غير شرعي لليابان في اسبانيا أدي لخروج ألمانيا

سر نجاح المغرب وفرنسا وغيرهم في أكاديميات ومراكز التدريب الوطنية لإكتشاف المواهب تحت 15 سنة لإمداد المنتخبات مع اللاعبين المحترفين في الأوليمبياد وكؤوس العالم 

المغرب متخصص في الفوز علي منتخبات أوروبا (بلجيكا اسبانيا والبرتغال ) وكان أفضل له اللعب مرة أخري مع كرواتيا في النهائي أفضل من الأرجنتين المرشحة لحصد لقبها الثالث مع ميسي

 أسود الأطلس هزموا أبطال أوروبا بالتخصص أولا بلجيكا ثم أكلوا الثور الإسباني في دور 16  وبعدها الذئاب البرتغالية في ربع النهائي لكنهم خسروا من الديوك الفرنسية في قبل النهائي وكرروا لقاءهم مع كرواتيا في قبل النهائي

منتخب فرنسا أغلبية لاعبيه أصولهم افريقية في بيان واضح علي مدي قوة افريقيا ولاعبيها الذين فازوا بكأس العالم مع فرنسا عامي 1998 / 2018 وكان عندهم إمكانية فوزهم باللقب للمرة الثالثة

نادي باريس PSG المملوك لقطر الفائز الوحيد في المونديال وذلك بوجود طرفي النهائي بين لاعبيه الشاب Mbappé فرنسا مع Messi الأرجنتين في آخر فرصة له للتتويج بعد خروج نيمار البرازيل وأشرف حكيمي مع المغرب

نجاح المغرب وحد كل شعوب العرب خلفها مع علم فلسطين حتي اليهود المغاربة في إسرائيل سعداء بهذا الإنجاز التاريخي لأول بلد عربي

علينا الإنتباه من خديعة الأعداء الذين يوقعون بين المغرب والجزائر لأنهم ينشرون فيديوهات فوز الجزائر بكأس العرب 2021 في الدوحة علي انها احتفال الجزائريين بهزيمة المغرب من فرنسا في مونديال قطر

إنتهي الحلم المغربي بعدما خسر بشرف من فرنسا بطل العالم 2018

مباراة متكافئة كان فيها المغاربة ندًا قويًا للديك الفرنسي بحضور الرئيس ماكرون الذي حضر مباراة النهائي مع الأرجنتين

في اليوم العيد الوطني الخمسين لقطر  في ذكري استقلالها عن بريطانيا

بينما يقام كاس العالم 2026 في قارة أمريكا الشمالية

في ذكري استقلال الولايات المتحدة قبل 250 عامًا عن بريطانيا أيضًا في 4 يوليو 1876

شهادة حق قطر أنجزت بناء الإستادات ومنشآت البنية التحتية للمونديال وتنظيم البطولة في موعدها رغم اربع سنوات من المقاطعة العربية لها برًا وبحرًا وجوًا بسبب دعمها جماعة الإخوان الإرهابية

فازت السعودية علي الأرجنتين بطل كوبا امريكا والعالم 2022 كما فاز المغرب علي بلجيكا القوية  وإسبانيا بطل العالم 2010  ثم البرتغال بطل اوروبا  وفازت تونس علي فرنسا بطل العالم 2018

كما فازت غانا والسنغال في هذا المونديال العجيب في قطر بعد خروج المنتخبات العربية قطر وتونس والسعودية مبكرا من المونديال

كان أملنا الوحيد في المغرب الذي نجح في توحيد كل العرب

لقطة الختام كانت ملهمة جدًا بعد ارتداء ميسي “البشت” العباءة الخليجية قبل رفعه للكأس الذهبية الأولي وربما الأخيرة للأمير ” الشيخ ” ميسي كما قال المعلق التونسي الشهير عصام الشوالي في قناة الجزيرة الرياضية Bein sport التي نقلت كل مباريات المونديال حصريًا مع تقنيات تصوير عالية الدقة بأكثر من 42 كاميرا منها الثابتة والمحمولة حتي الطائرات المسيرة كذلك في حفلي الإفتتاح والختام الرائع مع إبراز روح العائلة مع ابناء وأمهات اللاعبين

بإختصار لقد نجحت قطر في التنظيم والمغرب صنعت التاريخ والأرجنتين فازت بالكأس

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: