90 %  ارتفاعاً فى أرباح “فوري” خلال تسعة شهور

أشرف صبرى

 

أشرف صبرى :ماضون في تنفيذ أهدافنا الاستراتيجية بخطوات ثابتة رغم التحديات الصعبة

كتبت :هدى خليفة

أظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، ارتفاع أرباحها بنسبة 90.4 % خلال الـ9 شهور الأولى من 2020، مسجلة صافي ربح قدره 145.19 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من 2020، مقابل أرباح بلغت 76.25 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2019، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية .

ووفقًا للمؤشرات المالية ، فقد ارتفعت إيرادات الشركة بمعدل سنوى 45.2% لتبلغ 892.7 مليون جنيه خلال أول 9 أشهر من عام 2020 مقابل 614.9 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق، بفضل الأداء التشغيلي القوى لجميع قطاعات الشركة.

وعلى مستوى الأعمال المستقلة، بلغت أرباح الشركة 122.43 مليون جنيه في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقابل 67.14مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وحققت فوري أرباحاً بلغت 85.9 مليون جنيه خلال الستة أشهر الأولى من 2020، مقابل أرباح بلغت 36.47مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2019.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 549.26 مليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، مقابل إيرادات قدرها 373.33 مليون جنيه في النصف المقارن من 2019.

وأرجع أشرف صبري العضو المنتدب لشركة فوري النمو في الإيرادات إلى تنوع وارتفاع مساهمة قطاعات الشركة في إجمالي الإيرادات مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، حيث تضاعفت مساهمة قطاع الخدمات المصرفية في إجمالي الإيرادات خلال أول 9 أشهر من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، كما شهدت الفترة نمو مساهمة قطاع التمويل متناهي الصغر في إجمالي الإيرادات بشكل ملحوظ.

تابع : ” وتجدر الإشارة إلى نجاح سلسة منافذ فوري بلس في تحقيق نتائج إيجابية بدءا من شهر أغسطس الماضي، مما ساهم في تعزيز نتائج قطاع الخدمات المصرفية خلال الربع الثالث من عام 2020، وبالتوازي مع ذلك، تخطي عدد مرات تحميل تطبيق ماي فوري على الهاتف المحمول حاجز المليون مرة، مما أدى إلى زيادة حجم المعاملات بشكل كبير بصورة شهرية”.

وأشار لانعكاس المردود الإيجابي لتلك الإنجازات على تنمية هوامش الأرباح التشغيلية، حيث ارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي 63.5% في خلال أول 9 أشهر من 2020 مدفوعة بنمو الإيرادات مع تحسن التكاليف التشغيلية لمختلف قطاعات الشركة سريعة النمو، وقد نتج عن ذلك ارتفاع هامش الأرباح التشغيلية قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 3.2 نقطة مئوية لتبلغ 29% خلال نفس الفترة.

ومن جانب آخر، أشار العضو المنتدب لفوري، إلى أن الشركة تمضي قدما في تنفيذ أهدافها الاستراتيجية بخطوات ثابتة، على الرغم من التحديات الصعبة التي شهدها هذا العام بما حملته من تغيرات واضطرابات بمختلف الأسواق في شتي أنحاء العالم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: