650 مليون جنيه من بنك مصر لـ “ستار لايت للتنمية العقارية ” لتمويل “قطامية كريكس”

الوطن المصرى – فتحي السايح و ناريمان عبد الله

قام بنك مصر بمنحشركة ستار لايت للتنمية العقارية والسياحية تمويل معبري بمبلغ 650مليون جنيه مصري لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية اللازمة لتنفيذ مشروع “قطاميةكريكس” أحد المشروعاتالمتميزة للشركة والذي يقدم نشاط خدميعمراني متكامل مقام على مساحة 42 فدان بمنطقة القاهرة الجديدة، وتم التوقيع على عقود التمويلالمعبريبحضور السيد/ محمد الأتربي – رئيس مجلس إدارةبنك مصر، والسيد/ عاكف المغربي – نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر،والمهندس/ محمود بركة – رئيس مجلس إدارة الشركة، والمهندس/ شريف أبو طالب – عضو مجلس الإدارة المنتدب، والعديد من مسئولي الإدارة العليا بالشركة،هذا ويعد مشروع “قطاميةكريكس” من أرقى المشروعات العقارية المقرر تنفيذها خلال السنوات القادمة بمنطقة القاهرة الجديدة والذي يحظى بتصميم فريد وموقع متميز.

ويأتي هذا التمويل كخطوة في إطار دعم وتطوير الخطط المالية للشركة،والتي تمكنها من إتمام مشروعاتها بما يساهم في دفع عجلة الإنتاج بالقطاع العقاري الخاص في ظل نموه بشكل متسارع بما ينعكس إيجاباً على معدلات نمو الاقتصاد المصري، حيث يعد الاستعانة بالتمويل البنكي لتنفيذ الخطط الاستثمارية للمطورين العقاريين ضروري في ظل محددات ومتغيرات السوق.

ويعد توقيع بنك مصر لهذا التمويل استكمالاً لدوره الرائد في مجال التمويل العقاري حيث شارك البنك في مبادرات البنك المركزي المصري للتمويل العقاري، بهدف تعزيز قطاعي العقارات والإنشاءات لدعم الاقتصاد المصري، وحرصاً من البنك على التسهيل على المتعاملين مع الأعضاء الفاعلين في مجال التطوير والاستثمار العقاري، وذلك باعتبارهم إحدى الركائز الأساسية في توفير مناخ استثماري يلائم تطلعات السوق العقاري ككل.

ومن الجدير بالذكر أنه في ضوء التزام البنك بتنفيذ أهدافه الاستراتيجية والتنموية بهدف دعم الاقتصاد القومي في شتى المجالات والقطاعات فقد استطاع بنك مصر خلال الفترة من 1 / 7 / 2020 حتى 31 / 5 / 2021 الانتهاء من تمويل والمشاركة في (14)مشـروع قـومـي بلغ إجمالي حجم تمويل تلك المشروعات (244 مليار جم) وبلغت حصة البنك فيها (110.6مليار جم)وذلك في قطاعات (الاستثمار العقاري، الخدمات المالية، الموانئ والخدمات العامة، النقل البري والمواصلات، النقل البحري، المقاولات والبنية التحتية، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات).

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: