50 مليون دولار ثمن رأس رئيس فنزويلا .. ونيكولاس يتوعد أمريكا

الوطن المصرى – محمد كروان – وكالات

اتهم الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو صراحة الولايات المتحدة الأمريكية بوقوفها خلف محاولة اغتياله الفاشلة السبت الماضى مشيرا إلى أنها عرضت على منفذى العملية 50 مليون دولار والإقامة فى واشنطن، وهم 11 قاتلا شاركوا فى أعمال شغب فى عامى 2014 و2017، على حد وصفه.

ووفقا لصحيفة “لا برينسا أوستريال” الكولومبية فقد اتهم مادورو أحد أبرز قادة المعارضة وحمله مسئولية الهجوم بواسطة طائرتين فى كاراكاس خلال العرض العسكرى.

وأضاف مادورو أن “هناك أدلة قدمها 6 تم اعتقالهم تشير إلى تورط عضو الجمعية الوطنية خوليو بورخيس الذى يعيش فى قصر فى بوجوتا”، مضيفا “نعلم أنه جبان لمشاركته فى هذا العمل، ووزارة الخارجية قدمت طلبا بتسليم من خططوا للهجوم من الولايات المتحدة الأمريكية وكولومبيا للهجوم”.

وبحسب التحقيقات فإنه تم تعليم منفذى الهجوم على مادورو، طريقة التعامل مع الطائرات بدون طيار والمتفجرات فى مزرعة ببلدة تشيناكوتا فى كولومبيا منذ إبريل حتى نهاية يونيو الماضى.

وقد توعد الرئيس الفنزويلى الولايات المتحدة الأمريكية بالرد المناسب على تلك العملية الجبانة .

ورفض بورخيس، رئيس البرلمان السابق المعارض، تلك الاتهامات وكتب على تويتر: “نيكولاس مادورو، لا الدولة ولا العالم يصدقون مهزلة الهجوم عليك، كلنا نعرف أنه هجوم زائف وتم تدبيره لاضطهاد أولئك الذين يعارضون نظامك الديكتاتورى وإدانتهم”.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: