2.2 مليون جنيه من “التجارى الدولى”  لمؤسسة “بناتي” لرعاية الأطفال بلا مأوى

 الوطن المصرى – ناريمان عبد الله

إنطلاقا من رؤية البنك التجاري الدولي- مصر “CIB” وإيمانه بمفهوم وقيمة المسئولية الإجتماعية، قامت مؤسسة “التجاري الدولي” بتمويل مشروع “داوي طفل .. غيّر العالم – Heal a Child…Change the World”، والذي تتبناه مؤسسة أبناء الغد “بناتي” بقيمة 2.176 مليون جنيه،  لدعم تمويل مصروفات التشغيل السنوية لمراكز إقامة الأطفال بلا مأوى.
يهدف المشروع بالأساس إلى تحسين الصحة الجسدية والنفسية للأطفال المعثور عليهم بلا مأوى، ورفع كفاءة الخدمات المُقدمة لهم، لضمان حقهم في الحصول على كافة إحتياجاتهم من الرعاية، التي ستمكنّهم من النمو بشكل صحي وسليم، وتساعدهم على إكتساب المهارات حتى يصبحوا أشخاص فاعلين في المجتمع، ويبلغ عدد الأطفال المقيمين بدور رعاية مؤسسة “بناتي” نحو 200 طفل وطفلة، يعمل على رعايتهم فريق عمل يضم أكثر من 60 فرد.
ويرتكز المشروع على 3 محاور رئيسية، أولهم يعتمد على تحسين الصحة الجسدية للأطفال من خلال رفع كفاءة العزل في مقر الإقامة الدائم بمؤسسة “بناتي” بإمبابة، وتجهيز عيادة كشف مستقلة، إلى جانب تعيين طاقم طبي كامل مما يساهم في رفع كفاءة الخدمة الصحية المُقدمة، ويأتي المحور الثاني داعمًا لتحسين الصحة النفسية للأطفال المعثور عليهم من خلال التعاقد مع طبيب نفسي إكلينيكي، وعمل تدريب للإخصائيين النفسيين بمؤسسة “بناتي” يتعلق بموضوعات العلاج بالفن ويناقش صعوبات التعليم وكيفية إدارة تعديل السلوك، أما المحور الثالث يركز على الاهتمام بالأنشطة التأهيلية للأطفال مثل اليوجا والمسرح الصامت إلى جانب ترتيب إعداد المعسكرات والرحلات التأهيلية.
تم توقيع الإتفاق بحضور المهندس شريف السعيد، مدير مؤسسة البنك التجاري الدولي-مصر ، بالإضافة إلى  إيريني صفوت، ودينا احمد، و لوجين حسين، مُخططي برامج المؤسسة، وعلى الجانب الآخر، تواجدت الدكتورة هناء أبو الغار، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “أبناء الغد”، و  هند سامي، المدير التنفيذي للمؤسسة، هذا بجانب حضور كلٍ من  فدوى ذكى، منسق المشروعات، و ناردين نخلة، مسئول قسم الصحة الجسدية، والدكتور مصطفى عارف، مسئول قسم التأهيل النفسي والإجتماعي.
وفي هذا السياق، أشاد “السعيد” بأهمية الإتفاق الموقع بين الجانبين، مشيرًا إلى أهمية الدور الذي يقوم به القطاع المصرفي بإعتباره داعم رئيسي للمجتمع، مؤكدًا أن استراتيجية “التجاري الدولي” تسعى دائمًا إلى تطوير وتحسين مستوى المعيشة للفئات المستهدفة مع التركيز على قطاع صحة الأطفال، والتي تُعتبر من أكثر القطاعات إحتياجًا.
كما أوضح  “السعيد” ان مؤسسة “التجاري الدولي” تهتم بدعم وتطوير الخدمات الطبية المتميزة، وذلك من أجل تحسين أوضاع المجتمع المصري والارتقاء بخدمات الرعاية الطبية في مجال صحة الأطفال، والتي خصص لها البنك 1.5% من أرباحه سنويًا لخدمة الأطفال من عمر يوم وحتي 18 عامًا.
والجدير بالذكر أن “التجاري الدولي” يُعتبر أكبر بنك قطاع خاص في مصر من حيث المركز المالي ونموذج أعماله الفريد الذي يركز على تلبية احتياجات العملاء، حيث يقدم البنك مجموعة واسعة ومتميزة من المنتجات والخدمات البنكية لعملائه من الأفراد وأصحاب الثروات والمؤسسات والشركات بمختلف أنواعها.
بينما تعُد “مؤسسة البنك التجاري الدولي” منظمة غير هادفة للربح وتركز على تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية في مصر وخاصة الأطفال الأشد احتياجًا ممن لا يحظون بالتغطية الملائمة لخدمات الرعاية الصحية، وذلك من خلال التعاون مع العديد من مؤسسات الرعاية الصحية البارزة على إطلاق المشروعات التنموية ذات المردود الإيجابي المستدام.
وقد نشأت المؤسسة عام 2010 باعتبارها امتدادًا لأنشطة البنك على صعيد المسئولية الاجتماعية، حيث لا تقتصر أنشطة المؤسسة على تقديم التبرعات والمساعدات المادية فقط، بل تمتد لتشمل الإشراف على المشروعات ومتابعتها من أجل ضمان تعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة وتحقيق أهداف كل مشروع.
وحصلت مؤسسة البنك التجاري الدولي على الكثير من الجوائز المرموقة من جانب العديد من المؤسسات البارزة، وذلك تقديرًا لإسهامات المؤسسة على صعيد أنشطة المسئولية الاجتماعية

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: