150 عالمًا بريطانيًا يرفضون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي ويعتبرونه «كارثة»

ارشيفية

ارشيفية

دعا 150 عالما بريطانيًا كبيرًا، انضم إليهم عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ، إلى بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، مبررين ذلك بأن الانسحاب منه سيكون “كارثة على العلم والجامعات في المملكة المتحدة”.

وعبر عالم الفيزياء، وأعضاء آخرون في الجمعية الملكية، من بينهم 3 حصلوا على جائزة نوبل، عن موقفهم المعارض لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في رسالة لصحيفة “ذا تايمز”.

وقالوا إن فقد بريطانيا لروابطها بالاتحاد الأوروبي ستكون له آثار مدمرة على الأبحاث لدى الجانبين، وفقًا لـ”سكاي نيوز”.

وكتبوا “أولا زيادة التمويل رفع بشدة مستوى العلم الأوروبي ككل، وفي المملكة المتحدة بشكل خاص، لأننا نملك تفوقا تنافسيا”.

وأضافوا “ثانيا نحن الآن نجند عددا كبيرا من أفضل باحثينا من القارة الأوروبية، خاصة الشبان الذين حصلوا على منح من الاتحاد الأوروبي، واختاروا أن ينتقلوا بها إلى هنا”.

وتابعوا “القدرة على اجتذاب وتمويل الأكثر موهبة بين الأوروبيين يضمن مستقبل العلم في بريطانيا، كما يشجع أفضل العلماء في أماكن أخرى على المجيء إلى هنا”.

يشار إلى أن البريطانيين سيصوتون على قضية الاحتفاظ بعضوية الاتحاد في استفتاء يجري في يونيو المقبل.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: