الضابط شهيد الواجب

10سنوات سجن لسائق بتهمة قتل ضابط وإصابة أمين شرطة في كمين بقليوب

الوطن المصري – علاء سعد

أصدرت محكمة جنايات شبرا الخيمة، برئاسة المستشار محمد رشاد عبد الرحمن ياسين وعضوية المستشارين أشرف فتحي ويصا، وياسر عادل حجازي وأمانة سر رضا فتحي جاب الله، حكما اليوم بالسجن المشدد 10 سنوات بحق سائق أتوبيس، اقتحم أحد الأكمنة ودهس ضابطا وأمين شرطة، أثناء استيقافه لطلب التراخيص، بنزلة قليوب على الطريق الدائري.

وشهد الطريق الدائري بقليوب، حادثا مأساويا، أسفر عن استشهاد النقيب مصطفى عبد الجليل، من الإدارة العامة للمرور، وقالت مصادرأمنية إن الشهيد شرع في استيقاف أتوبيس لطلب التراخيص فحاول سائقه الهرب، ما نتج عنه استشهاد الضابط، دهسا، وإصابة أمين شرطة.

وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط المتهم ويدعى فايز سيد عبد العال، سائق وبعرضه علي النيابة أمرت بحبسه وطلب تحريات المباحث والاستعلام عن حالة أمين الشرطة المصاب لسؤاله حول ملابسات الواقعة، كما أمرت بتفريغ كاميرات المراقبة المتحفظ عليها بمكان الحادث لبيان ملابسات وظروف الواقعة.

واعترف المتهم بأنه قاد الأتوبيس برعونة وسرعة جنونية أثناء محاولة الضابط الشهيد استيقافه بكمين نزلة قليوب لسؤاله عن رخصته وعندما علم أن الضابط سقط تحت عجلات الأتوبيس أسرع بالهرب إلا أنه سقط في قبضة الأجهزة الأمنية.

وأكد شهود عيان أن الشهيد النقيب مصطفى عبدالجليل، حاول استيقاف الأتوبيس عند نزلة قليوب أعلى الدائري لسؤال السائق عن رخصة القيادة وبالفعل بدأ السائق في التوقف ولكن عندما اقترب منه الضابط أسرع بالأتوبيس في الوقت الذي حاول فيه الضابط التعلق بالباب قبل أن يسقط تحت العجلات ليلقى مصرعه في الحال.

وتحفظت أجهزة الأمن على عدد من كاميرات المراقبة المتواجدة على الطريقين الدائري والإسكندرية الزراعي في محاولة لكشف هوية السائق المتهم بدهس ضابط الإدارة العامة للمرور وقامت بفحص عدد من كاميرات المراقبة على الطريق السريع وكاميرا مثبتة على “كشك” أعلى الطريق الدائري وهو ما ساهم في التوصل إلى مرتكب الواقعة.

وتبين من التحريات أن السائق المتهم يدعى فايز سيد عبد العال قائد أتوبيس لنقل الركاب يحمل لوحات رقم “178 د ن ج”، يقيم بقرية “طنان” مركز  قليوب وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكاب الواقعة، وأمرت الأجهزة الأمنية بالتحفظ على المتهم  والأتوبيس وإحيل المتهم للمحكامة فقررت حكمها السابق.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: