يوم الرحيل والإصابات .. وفاة أشهر جراح مصرى متأثراً بفيروس كورونا

الوطن المصرى – كامل فهمى

المصائب لا تأتى فرادى .. اليوم توفى عدد من الشخصيات المصرية ، ففى الصباح ودعت مصر رئيس الجالية المصرية بإيطاليا ، ثم لاعب منخبنا الوطنى محمد النني ، ثم زوجة لاعبنا الشهير محمد صلاح ، ويأبى اليوم أن ينتهى إلا بخبر مفجع جديد وهو وفاة أشهر جراح مصر بالكورونا ، حيث ودع عدد من أصدقاء،الدكتور أشرف عمارة الذى رحل عن عالمنا بعد إصابته بفيروس كورونا، والذى يعتبر من أشهر الجراحين المصريين فى دولة كينيا، حيث كان يتمتع بسمعة رائعة، ليكون بذلك ثانى طبيب مصرى توفى فى أفريقيا بالوباء.

وأدى الحاضرون، صلاة الجنازة على الدكتور أشرف عمارة، حيث التزموا بارتداء الملابس الوقائية لمنع انتقال عدوى كورونا.

وكتب حاتم عبد القادر، طبيب وأحد زملاء الدكتور أشرف عمارة، في رسالته قائلاً: “إلى جميع زملائي داخل مصر وخارجها، اعتنوا بـ COVID-19 ، إنه خطير والموجة الثانية أكثر عدوانية بكثير من الموجة الأولى. لا أريد أن أتضايق من فقدان صديق آخر”.

كانت سادت حالة من الحزن فى الأوساط الطبية، داخل مصر وخارجها، حيث قالت نقابة الأطباء عبر حسابها على “فيس بوك”: “فقدت قوة مصر الناعمة فى أفريقيا واحدا من أبرز ممثليها فى المنطقة أشرف عمارة أستاذ جراحة التجميل، الذى تخرج فى كلية طب قصر العينى

وقرر أن يوهب حياته وعلمه لعلاج أبناء القارة السمراء، وأمضى قرابة 15 عاما من حياته فى كينيا، ونقل خبرته الجراحية لتلاميذه فى الصومال وجيبوتى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا وزيمبابوى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: