يورغن كلوب يخترع عبارات جديدة في اللغة الإنجليزية!

تحولت بعض العبارات الإنجليزية التي يستخدمها مدرب ليفربول يورغن كلوب في تصريحاته الإعلامية إلى مصدر للدعابة والسخرية، فالمدرب الألماني يسقط في بعض الأحيان في الترجمة الحرفية لبعض الكلمات وهو ما يعطيها مفهوما مغايرا.
يبدو أن الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول الإنجليزي لم يعد يستحمل تهكم البعض على طريقة تحدثه باللغة الإنجليزية، فقد عبر المدرب السابق لفريق دورتموند عن استيائه من هذا الأمر بالقول "عندما أرتكب خطأ أثناء حديثي باللغة الإنجليزية لا يبادر أحد لتصحيحه وإنما يتم تركه واستخدامه فيما بعد مادة للسخرية"، ويضيف كلوب "يمكنني عدم الاكتراث بذلك لأرتاح، لكن من حيث المبدأ فهذا الأمر مزعج".

خلال حواراته الصحفية يسقط كلوب أحيانا في فخ الترجمة الحرفية من اللغة الألمانية إلى اللغة الإنجليزية وهو ما يفقد الكلمة من محتواها ويمنحها في بعض الأحيان معنى مختلف. فعلى سبيل المثال قال كلوب عن كرة القدم أنها "ليست اختيار غنائي" بمعنى أنه لا يمكن اختيار ما يحلو لنا منها كما نعمل مع الأغاني، عندما نهدي أغنية لشخص يحتفل بعيد ميلاده. وهنا استخدمكلوب ترجمة حرفية للكلمة وهو ما جعل معناها غير مفهوم تماما للجمهور الإنجليزي.

رشاش 15/08

وعندما أراد كلوب انتقاد الطريقة النمطية والمملة التي لعب بها فريقه، قال قدمنا كرة شبيهة بـ (صفر ثمانية وخمسة عشر) وبطبيعة الحال لن يفهم أي شخص لا يمتلك ثقافة ألمانية واسعة. فكلمة 15/08 تعني في المجاز الألماني شيء عادي وممل وليست له قيمة.

وأصل هذه الكلمة يعود لرشاش ألماني يحمل اسم 15/08 تحول إلى رمز للرتابة والملل في الثقافة الألمانية لأن الجنود الألمان خلال الحرب العالمية الأولى كانوا يقضون وقتا طويلا ومملا في التدريب على هذا الرشاش طيلة اليوم. وبالتأكيد فإن الترجمة الحرفية لهذا المصطلح لن تكون مفهومة لدى الصحافة الإنجليزية.

وعند هزيمة ليفربول على أرضه أمام مانشستر يونايتد أراد كلوب شرح أسباب الهزيمة باللغة الإنجليزية وقال إنه كان "مضطرا للعمل بمواد اللاعبين المتاحين أمامه" ويقصد بذلك أن الكثير من لاعبيه كانوا مصابين ولم يستطع إشراكهم في المباراة واكتفى بالاعتماد على اللاعبين المتاحين. كما وصف كلوب عن طريق الترجمة الخاطئة جناحه روبرتو فيرمينو بقلب الهجوم الرائع، مع العلم أن فيرمينو لا يلعب كقلب هجوم وإنما كجناح.

#bbig#

تصريحات للتسلية

وتحظى تصريحات كلوب المثيرة باللغة الإنجليزية بمتابعة كبيرة من عشاق المدرب سواء في ألمانيا أو إنجلترا حيث تتحول في بعض الأحيان إلى وسيلة للتسلية. ويعيب كلوب على الصحافة سواء في بلده الأصلي أو في بريطانيا "سطحيتها" في التقارير التي تنشرها عن اللاعبين والمدربين الألمان الذين يمارسون خارج ألمانيا.

ورغم عدم إتقان كلوب للغة الإنجليزية فإن ذلك لا يقلل من قيمته كمدرب كبير وله وزنه بين أفضل مدربي العالم في الوقت الراهن. وهو ما أكده أيضا الخبير الكروي وحارس المنتخب الألماني سابقا أوليفر كان، الذي قال أنه واثق من قدرات كلوب على تحفيز اللاعبين مهما كان مستواه باللغة الانجليزية، مضيفا" لاشك أن اللغة ستكون عائقا للتفاهم بين المدرب واللاعبين في البداية، لكن كلوب لديه قدرة على تحفيز اللاعبين، حتى ولو أنه لا يتقن تفاصيل اللغة الانجليزية".

يذكر أن المدرب الألماني قاد ليفربول إلى نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية حيث سيواجه نظيره مانشستر سيتي في مباراة ملتهبة على ملعب ويمبلي الشهير في 28 فبراير/شباط الجاري.

#gallery#

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: