وكيل الحميات : التعامل مع مريض البرد على أنه مصاب بالكورونا لحين إثبات العكس

الوطن المصري – آلا شوقي

أكد الدكتور محيى الدين سليمان، وكيل مستشفى حميات العباسية، ضرورة التعامل مع حالات البرد التي تظهر خلال هذه الفترة بحظر شديد واعتبارها حالة إصابة بكورونا لحين إثبات عكس ذلك، وضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة والعزل في المنزل وعدم الذهاب إلى المنزل لحين الشفاء الكامل حتى لو كانت الإصابة نزلة برد وليست كورونا لأنها أيضًا معدية.

وأضاف وكيل مستشفي حميات العباسية أن التعامل مع نزلة البرد كونها كورونا يحمى من انتقال العدوى لأشخاص آخرين، وضرورة متابعة الأعراض باستمرار، مشيرًا إلى أن الفرق بين نزلة البرد وعدوى كورونا هو فترة استمرار الأعراض وشدتها، فأعراض نزله البرد تختفى بعد يوم أو يومين على الأكثر أما أعراض كورونا تزداد حدتها وتظهر على شكل كحه مستمرة تمنع النوم ليلا وعدم انخفاض درجة الحرارة أو تطور الأمر للإصابة بضيق في التنفس.

وأوضح الدكتور محيى الدين سليمان أنه ي حال استمرار الأعراض لمدة يومين أو الشعور بصعوبة في التنفس يجب على الفور إجراء مسحة وأشعة مقطعية على الصدر وتحاليل كورونا، وشدد على ضرورة عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب، والحرص على تناول المشروبات الدافئة والإكثار من شرب الماء والخضراوات والفاكهه لدعم وتقوية الجهاز المناعى مع الالتزام الشديد بالإجراءات الإحترازية من ارتداء الكمامه حتى في المنزل بجانب العزل الصحى وعدم الذهاب إلى العمل لحين الشفاء الكامل.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: