وفد اعلامي افريقي رفيع المستوي في ضيافة العربية للتصنيع

الوطن المصري – ناريمان خالد

أكد الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتعزيز التعاون والتكامل مع الأشقاء الأفارقة، مشيرا أن العربية للتصنيع تحرص علي تحقيق التواصل وتبادل الخبرات مع كافة الدول الأفريقية وتدريب الكوادر البشرية بأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة.

كما أعرب “التراس” عن اعتزازه بزيارة بالوفد الإعلامي الأفريقي بإعتبارها فرصة لتعزيز الصورة الحقيقية عن إمكانيات الصناعة المصرية، مؤكدا تقديره لدور الرسالة الإعلامية وأهميتها في التثقيف والمعرفة وتنمية الوعي بقضايا القارة الأفريقية .

وأشاد رئيس العربية للتصنيع بدور الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية المصرية في تعضيد أواصر التعاون فيما بين البلدان الأفريقية , بغية تنفيذ أهداف التنمية وتحقيق الرخاء لكافة شعوب القارة ولتعريف القيادات الإعلامية الأفريقية على أهم الإنجازات والمشروعات التي تتم في مصر والجهود المبذولة لتعضيد أواصر التعاون مع البلدان الأفريقية.

جاء هذا في إطار زيارة وفد يضم كبار الشخصيات الإعلامية البارزة في أفريقيا, التي تنظمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية, وبحضور السفير “محمد خليل ” الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية والوفد المرافق من الوكالة .

تناول اللقاء، إستعراض تاريخ تأسيس العربية للتصنيع ودورها القومي كأحد نتائج إنتصارات حرب أكتوبر، ودورها في تلبية إحتياجات الأشقاء العرب والأفارقة من الصناعات الدفاعية والمدنية، والإشارة إلي إستراتيجية الهيئة العربية للتصنيع لتدريب الكوادر البشرية وتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة بالشراكة مع كبريات الشركات العالمية في العديد من مجالات الصناعة ومشروعات التنمية الشاملة.

وقد حرص الفريق “عبد المنعم التراس” علي فتح حوار مفتوح مع الوفد الأفريقي، أشار فيه ,
لأهمية تحقيق التواصل مع القيادات الإعلامية البارزة بالقارة الأفريقية وتبادل الآراء حول قضايا القارة والتعبير عن رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 وتوجهها لتحقيق التكامل والوحدة الأفريقية, مؤكدا دورهم الإعلامي الفعال في أن يكونوا سفراء بالعربية للتصنيع في دولهم وابراز امكانياتها التصنيعية ودورها الصناعي الرائد في القارة الأفريقية .

واضاف أن العربية للتصنيع تشارك بقوة في عدد من المشروعات التنموية بالقارة السمراء , لافتا علي سبيل المثال أن الهيئة تدعم مشروعات الطاقة المتجددة بدول القارة الأفريقية, وقامت بإنشاء محطة “بوسيا” للطاقة الشمسية بدولة أوغندا وذلك تحت إشراف هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة., مشيرا أن الهيئة العربية للتصنيع لديها خطة طموحة لتلبية كافة احتياجات السوق المحلي والأفريقي في مجال انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية ، بل والدخول في المنافسة العالمية مستقبلا .

كما أوضح “التراس ” أن العربية للتصنيع تمثل الظهير الصناعي للدولة المصرية لتوطين التكنولوجيا والتصنيع والتطوير وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة، مؤكدا أن الهيئة تضع كافة خبراتها وإمكانياتها البشرية والتكنولوجية للتعاون والشراكة مع أشقائنا بالقارة الإفريقية وتبادل الخبرات وتدريب الأشقاء الأفارقة في العديد من المجالات.

وتطرق “التراس” بالحديث عن اهتمام الهيئة العربية للتصنيع بتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا الحديثة , لافتا علي سبيل المثال لعدد من المشروعات والخطط المستقبلية في اطار الجمهورية الجديدة , ومنها تصنيع اللوحات المعدنية المرورية المؤمنة , وايضا كابلات الألياف الضوئية , وانشاء مصنع لإنتاج ماكينات CNC وغيرها من المنتجات وفقا لمعايير الجودة العالمية ونظم التصنيع الرقمي .
كما ذكر “التراس” اهتمام الهيئة العربية للتصنيع بدعم المخترعين والمبتكرين، مشيرا إلي دور الهيئة في دعم ابتكار الشاب المصري” عبد الرحمن عمران” في اختراع كرسي متحرك يعمل بإشارات المخ لمرضى الشلل الرباعي ،وتم تصنيعه بنجاح في العربية للتصنيع ،وجاري تطويره وتصنيعه على نطاق تجاري لتلبية إحتياجات السوق المحلي والتصدير للمنطقة الأفريقية والعربية مستقبلا.

وخلال تفقد معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع أعرب وفد الإعلاميين الأفارقة عن تقديرهم لمجهودات العربية للتصنيع ومشروعاتها التنموية بالقارة الأفريقية , فضلا عن جودة منتجات الهيئة المتنوعة وقدراتها التصنيعية لتطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلي نسب للتصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا العالمية, مشيدين بمجهودات الرئيس”عبد الفتاح السيسي” لتعزيز التعاون والتكامل بين الأشقاء الأفارقة.
كما تفقد الوفد الأفريقي مصنع الإلكترونيات التابع للعربية للتصنيع ،حيث تفقدوا خطوط انتاج التابلت والحواسب والشاشات التفاعلية والأجهزة الإلكترونية وكاميرات المراقبة , وغيرها من مستلزمات الأجهزة الإلكترونية المتطورة الذكية, معربين عن تطلعهم للإستفادة بها في تطوير نظم التعليم ببلدان القارة الأفريقية .
وأضافوا خلال تفقدهم محطة الطاقة الشمسية التابعة للعربية للتصنيع أن بلادهم تتطلع بقوة لمشاركة الهيئة في مشروعات التنمية والإعمار التي تشهدها حاليا، خاصة في مجال إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، فضلا عن التعاون في كافة مجالات التنمية الشاملة، مشيدين بما شاهده من خطوط انتاج الألواح الشمسية وتميزها بالفعالية والجودة وبسعر تكلفة تنافسي عن باقي الشركات العالمية.
كما تضمنت الزيارة تفقد أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع ،حيث أطلع الوفد الإعلامي الأفريقي علي نظم تدريب وتأهيل الكوادر البشرية في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وآليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة .
وفي سياق متصل , أعرب أعضاء الوفد الإعلامي الأفريقي عن تقديرهم للهيئة العربية للتصنيع القلعة الصناعية العريقة بالمنطقة الأفريقية والعربية ,مشيرين لحرص الدول الأفريقية حكومة وشعبا علي تطوير العلاقات الثنائية ، والترحيب بالمستثمرين المصريين في كافة المجالات واستغلال الطاقات والثروات غير المستغلة , وبحث عقد شراكات مشتركة طويلة الأجل في كافة مجالات الصناعة وتدريب وتنمية مهارات الكوادر البشرية والتحول الرقمي ونقل المعلومات والمشاركة في تنفيذ المشروعات التنموية وفقا لمعايير الجودة العالمية، معربين عن تمنياتهم للشعب المصرى بالمزيد من التقدم والإزدهار.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: