وفاة مستكشف خلال محاولته عبور قارة انتاركتيكا

 المستكشف البريطاني هنري ورسلي

المستكشف البريطاني هنري ورسلي

لقى المستكشف البريطاني هنري ورسلي، مصرعه جراء الإرهاق والجفاف، خلال محاولته لعبور قارة انتاركتيكا المتجمدة بالقطب الجنوبي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن ورسلي  البالغ من العمر 55 عامًا، اقترب من تنفيذ حلمه، ولكنه لفظ أخر أنفاسه على مسافة 30 ميل من الهدف، حسب ما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتم نقل المستكشف إلى أحد مستشفيات  دولة شيلي، حيث كتب كلمات قليلة ليودع بها رفقائه جاء فيها:”قضيت 71 يومًا بمفردي في انتاركتيكا قطعت فيها 900 ميلًا وتعرضت لإرهاق شديد ونفذت قوتي على التحمل وكانت النهاية، أشد عبارات الأسف أعلن نهاية الرحلة على مقربة من الوصول إلى هدفي.’’

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: