وفاة مجند من ضحايا حادث تصادم «ميت غمر» بمستشفى المنصورة الدولى

أرشيفية

أرشيفية

لفظ مجند من بين مصابى حادث تصادم ميت غمر أنفاسه الأخيرة، داخل العناية المركزة، بمستشفى المنصورة الدولى، ليرتفع ضحايا كارثة ميت غمر إلى 23 متوفيًا.

ويعد المجند، محمد عبد الشافى طلبة السيد، 22 سنة، مجند بمنطقة الإسماعيلية، ومقيم بقرية الخليج دائرة مركز المنصورة، هو الضحية رقم 23 لحادث التصادم الذى وقع على طريق “ميت غمر – المنصورة”، بين سيارة “مينى باص” وسيارة “ميكروباص” منتصف أغسطس الجارى.

وتلقى اللواء مصطفى النمر مدير أمن الدقهلية إخطارًا من اللواء مجدى القمرى مدير مباحث المديرية بوصول إشارة من مستشفى المنصورة الدولى إلى مركز شرطة ميت غمر، تفيد بوفاة محمد عبد الشافى طلبة السيد 22 سنة مجند بمنطقة الإسماعيلية، ومقيم بقرية الخليج دائرة مركز المنصورة متأثرًا بإصابته فى حادث التصادم الذى وقع على طريق “ميت غمر – المنصورة”، بين سيارة “مينى باص” وسيارة “ميكروباص”، ونتج عنه وفاة 22 شخصًا وإصابة 11 آخرين، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بدفن الجثة.

<

p dir=”RTL”>

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: