وفاة طالب بالثانوية العامة فور سماعه بالنتيجة

الوطن المصري احمد السيد

أصيب طالب بالثانوية العامة ببني سويف بسكتة قلبية لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة، عقب تلقيه خبر رسوبه أثناء عمله كعامل نظافة في إحدى مدن القاهرة.

كان محمود أسامة رمضان، 18 عامًا، ابن قرية بني هاني التابعة لمركز اهناسيا، والذي يعمل عامل نظافة في شركة متخصصة في المواد الزراعية في القاهرة، قد تلقى مكالمة من صديق له بخبر رسوبه في امتحانات، فأصيب بصدمة لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.

يقول صديقه أيمن سمير: «كان قليل الحديث وأصيب بالقلق من النتيجة.. مكنش عاوز يتكلم مع حد فينا من كتر الخوف، ولما روحنا السكن العصر، واحد صاحبه اتصل بيه وقاله انت سقطت”، وفجأة أمسك رأسه وتعرض لتشنجات عصبية، جعلت وجهه يتحول إلى اللون الأزرق ويخرج سوائل من فمه، وأصبح غير قادرًا على التنفس، فقمنا بطلب سيارة الإسعاف، لنقله للمستشفى إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: