الرئيس السيسي

وسائل الإعلام العالمية تشيد بمنتدى شباب العالم فى نسختة الرابعة

شرم الشيخ – آلاء شوقى

أبرزت وسائل الإعلام العالمية مساء اليوم الاثنين، الرسائل والدعوات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال منتدي شباب العالم من أجل الإنسانية وتجاوز تحديات البقاء، خلال الجلسة التي عقدت اليوم بالمنتدى، بالإضافة إلى كلمات المسئولين الدوليين التي أكدت أهمية دور الشباب في صناعة المستقبل.

وتناول الإعلام العربي المحاور توجيه الرئيس المصري دعوة من أجل الإنسانية وتجاوز تحديات البقاء، واهتمام المنتدى بقضايا تمس المجتمعات كافة، وضرورة أن يكون هناك حوار عالمي بين شباب العالم، وإنشاء مجلس شباب تابع لمنظمة الصحة العالمية للتأكد من انخراطهم بالمجتمع، ودور الشباب في إنتاج الأفكار.

بينما أبرز الإعلام الأوروبي تصريحات رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى بأن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية من خلال المبادرات الصحية في مصر، أفرزت خريطة صحية للمصريين بشكل قوي، وتضامن مصر مع لبنان وتشديد “ميقاتى” على أهمية دور مصر في دعم لبنان.

في حين ركز الإعلام الأمريكي على كلمة رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، خلال المنتدى، التي أكد فيها أن الانتخابات النيابية التي سُتجري في بلاده الربيع المقبل ستشكل فرصة لشباب لبنان ليقولوا كلمتهم ويحددوا خياراتهم فيما يتوافق مع رؤيتهم للانخراط في إنقاذ لبنان.

وبحسب موقع قناة “سكاي نيوز عربية”، وموقع “24 الإخباري” الإماراتي، تم إبراز دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي دول العالم إلى “العمل معا على تجاوز تحديات البقاء وإنهاء الأزمات الراهنة، من أجل الإنسانية وإحلال السلام”، معتبرا أن “إخلاص النوايا هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراعات وإدارة الاختلاف في العالم”.

وقال السيسي، في كلمته الافتتاحية أمام منتدى شباب العالم، في نسخته الرابعة التي تعقد تحت شعار “العودة معا” بمدينة شرم الشيخ، إن المنتدى “أصبح منصة لتبادل الحوار والتواصل بين الشباب، وأداة لتبادل الرؤى بين كل العالم”، كما أكد على “حتمية الحوار وأهمية إدارة الاختلاف، وتشكيل حالة من اليقين والإيمان بأن حكمة الخالق وسره في هذا الكون هي الاختلاف، دون تمييز”.

واختتم الرئيس المصري كلمته، معلنا إطلاق النسخة الرابعة للمنتدى، وسط اهتمام إعلامي عالمي وحضور دولي كبير.

في حين نقلت (بوابة العين) الإخبارية دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، دول العالم إلى العمل معا على تجاوز تحديات البقاء، وإنهاء الأزمات الراهنة، من أجل إحلال السلام، معتبراً أن إخلاص النوايا هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراعات وإدارة الاختلاف في العالم.

وأكد الرئيس السيسي “حتمية الحوار وأهمية إدارة الاختلاف، وتشكيل حالة من اليقين والإيمان بأن حكمة الخالق وسره في هذا الكون هي الاختلاف، دون تمييز”.

واختتم الرئيس كلمته معلنا إطلاق النسخة الرابعة للمنتدى، قائلا: “يشرفني بحضور هذا الجمع الفريد والمتميز أن أعلن انطلاق النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، على الخير اجتماعنا، وباسم الله نبدأ، ومن أجل المستقبل نعمل”.

كما أبرزت البوابة استهلال الممثلة الإسبانية إيتزيار إيتونو، بطلة مسلسل La Casa De Pape، خلال مشاركتها في الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم، حديثها بـ”السلام عليكم”، موجهة الشكر لمصر والمنتدى على الاهتمام بعدة قضايا مختلفة، تمس المجتمعات كلها، ولإتاحة الفرصة لها لحضور ذلك المنتدى، لافتة الى أنها سبق لها أن زارت مصر، وتجولت في معابد فرعونية، قائلة إن “للثقافة دور كبير من خلال التئام الجروح، ومن الممكن التغلب على كافة التحديات، عن طريق الثقافة والفن”.

كما تحدثت إيتونو عن فيروس كورونا، والعزلة التي ضربت العالم بسبب الوباء، بما فرضه الفيروس على العالم كله، وتأثيره على المسلسلات والمنصات الرقمية، ما جعل أواصر العون تمتد بين الجميع، قائلة: “أنا هنا معكم وبينكم لأتحدث عن هذه التجربة، من أجل الحديث عن مستقبل هذا الكوكب”.

وتحت عنوان “ضرورة الحوار العالمي بين شباب العالم”، نقلت صحيفة الدستور الأردنية، عن سارة بدر، المتحدثة باسم منتدى شباب العالم، قولها: “نحن الشباب والقوة والطاقة وركيزة التنمية.. ونجتمع اليوم لنتحدث من كافة دول العالم”.

وأكدت بدر أن فكرة منتدى شباب العالم بدأت في عام 2017، من خلال التأكيد على ضرورة أن يكون هناك حوار عالمي بين شباب العالم، لدعم قيم التواجد الإنساني داعية للسلام والإبداع، وأن يكون هناك نظرة إلى المستقبل.

ولفتت الصحيفة إلى أن المنتدى سوف يناقش العديد من القضايا، مثل العالم ما بعد الجائحة، والتغير المناخي وغيرها. ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم. وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

في السياق ذاته، نقلت صحيفة “الدستور” الأردنية، أيضاً عن تيدروس أدهانوم جبيريسوس، رئيس منظمة الصحة العالمية، تأكيده حرص المنظمة على دعم الشباب عن طريق إنشاء مجلس الشباب التابع للمنظمة، للتأكد من انخراطهم في المجتمع والاستفادة منهم.

كما نقلت قول رئيس (الصحة العالمية) “على الرغم من أن الشباب لم يتأثروا كثيرا بجائحة فيروس كورونا المستجد، إلا أن هناك قطاعات تأثرت مثل الصحة والتعليم والوظائف، وبالتالي يجب أن يكون عام 2022 هو عام القضاء على الجائحة، وتوجيه النمو والتقدم وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء الشباب حتى يكون لهم دور محوري في بناء المجتمعات”، وأوضح أن منتدى شباب العالم فرصة هائلة لتبادل الخبرات وخلق مستقبل أفضل، وأننا معا نعمل على بناء المستقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن افتتاح منتدى شباب العالم شهد عرضا قدمه إنسان آلي (روبوت) حول الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها اللجنة المنظمة مع شركات متخصصة في مجال التأمين الطبي لمكافحة فيروس كورونا المستجد، بتطبيق أحدث وسائل التكنولوجيا.

ولفتت إلى وقوف الروبوت أمام الرئيس السيسي والحضور من ضيوف مصر والمشاركين من 196 دولة، مستعرضا الإجراءات التكنولوجية التي اتخذتها اللجنة المنظمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، موضحا أنه جرى تعقيم الأسطح باستخدام تكنولوجيا الأشعة فوق البنفسجية، وتعقيم الهواء باستخدام أحدث الأجهزة، فضلا عن تعقيم جميع وسائل المواصلات، والتأكد من استخدام مجموعة أدوات العناية الصحية الخاصة بكل زائر، إلى جانب استخدام التكنولوجيا غير المسبوقة لتقليل التعامل البشري وزيادة وعي الزوار.

وقال الروبوت: “أتشرف بوجودي اليوم بالإنابة عن مجموعة من أصدقائي الذين يعملون خلال أيام وفعاليات منتدى شباب العالم”، مؤكدا حرص إدارة المنتدى على اتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا، متمنيا طيب الإقامة للمشاركين في المنتدى، مقدما التحية للرئيس السيسي والحضور، من ضيوف مصر، قائلا: “تحيا مصر”.

كما نقل موقع صحيفة “The Arab News” السعودية الناطقة باللغة الإنجليزية عن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، الذى قال في كلمة ألقاها أمام منتدى الشباب العالمي: “إن أزمة الصحة النفسية أثرت على الشباب تأثيرا كبيرا “، مشيرا إلى دعوات الشباب إلى التغيير والمساواة والسلام والعدالة، وأضاف جوتيريش: “قدم الشباب أفكارًا وحلولًا تساعد مجتمعاتهم المحلية على إعادة البناء والخروج من الجائحة في حالة أقوى”.

بدوره، أكد تيدروس أدهانوم جيبريسوس، رئيس منظمة الصحة العالمية ذلك، حيث قال في كلمته بافتتاح المنتدى إن “معظم سكان العالم هم من الشباب الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا، وأن المستقبل بين أيديهم وأمامهم تحديات اليوم والغد بما في ذلك التغير المناخي والتلوث والصحة وغيرها”.

على صعيد الإعلام الأوروبي، ذكرت قناة “روسيا اليوم” أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد على خطورة فيروس الكبد الوبائي “سي” على صحة المواطنين، لاسيما في الوقت الحالي الذي يشهد جائحة كورونا، متسائلاً “لو كانت مصر واجهت الجائحة بهذا الحجم من المصابين بهذا المرض، تتصوروا كام في المائة كان ممكن نفقدهم أثناء الجائحة، 10%-20% من المصابين، سواء كانت الأمراض المزمنة أو فيروس سي”.

من ناحية أخرى، ذكرت “روسيا اليوم” أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد تضامنه الكلي مع لبنان خاصة في الوضع الراهن الذي يمر به، خلال منتدى “شباب العالم” في نسخته الرابعة بشرم الشيخ على “التضامن الكلي مع لبنان خصوصا في الضائقة التي يمر بها”، مبديا استعداد مصر للإسهام في إيصال الغاز المصري وفق المعاهدات الموقعة.

كما أعطى الرئيس السيسي توجيهاته “لتسهيل الموضوع والإسراع في تنفيذه”، وقال السيسي لرئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي: “لبنان في قلبي شخصيا وفي ضمير ووجدان مصر”.

بدوره، شدد ميقاتي على دور مصر وشكرها على “دعم لبنان وأهمية رعايتها لعملية إعادة النهوض العربي العام”.

واتصالاً بما سبق أشارت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية إلى أن رئيس وزراء لبنان، نجيب ميقاتي، شدد للسيسي على “دور مصر في دعم لبنان، وشكرها، وكذلك أهمية رعايتها لعملية إعادة النهوض العربي العام”، كما أكد وزير الشباب والرياضة اللبناني، جورج كلاس، على حوار السلام ولغته ومنطقه الذي أطلقه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في كلمته الافتتاحية بالمنتدى.

كما اهتمت الوكالة بنشر تقرير صاحَبه مقطع فيديو بعنوان: “طلاب جامعات مصرية يقدمون تجربة فن الشارع بـ”الأكابيلا” في شرم الشيخ” حيث تضمن عروضاً استعراضية، وأغنيات وطنية، وأخرى تراثية، في محاولة شبابية لإعادة “فن الشارع”، يقدمها فريق “كورال روح الشرق” الذي يضم مجموعة من طلاب جامعة عين شمس بمصر، وضم الفريق نحو 250 من طلاب جامعة عين شمس وجامعات أخرى والذي يشارك في منتدى شباب العالم بدورته الرابعة في شرم الشيخ.

وقدم الفريق العديد من الأغنيات في شوارع المدينة، دون فرقة موسيقية، بل يعتمد الشباب على اللحن الصوتي الجماعي الذي يقدمه شباب وفتيات الفريق في تبادل للأدور أثار دهشة جميع الحضور.

وقال “محمود محسن” الذي يشرف على تدريب كورال كلية الألسن بجامعة عين شمس أن عدد الفريق تضاعف في الوقت الراهن، حيث يبدي العديد من الشباب رغبته في المشاركة بشكل مستمر، وان أن الفريق يقدم العديد من الأغنيات في الشارع دون الحاجة لتدخل موسيقي، حيث أنه يعتمد على الأصوات المتداخلة، وما يعرف بـ “الأكابيلا”، وهو الغناء دون مصاحبة الموسيقى وتقديم اللحن بالأصوات.

وجاء تناول الإعلام الأمريكي كالآتي، نقلت شبكة “CNN” بالعربي وصف رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، الانتخابات النيابية التي سُتجري في بلاده الربيع المقبل، بأنها “ستشكل فرصة لشباب لبنان ليقولوا كلمتهم ويحددوا خياراتهم فيما يتوافق مع رؤيتهم للانخراط في إنقاذ لبنان”. وذلك خلال كلمته في “منتدى شباب العالم”.

وقال ميقاتي مخاطبًا الشباب اللبناني، إن الأزمات “دفعت قسما كبيرًا من أبناء لبنان إلى الخارج (…) وحين نعمل لإخراج وطننا الحبيب مما يعاني منه من مآزق وتحديات لكن العلة في جسد الوطن تقتضي منا المعالجة لا الخروج من المسئولية أو التخلي عنها أو الهجرة من الوطن”.

وأضاف، خلال خطابه المنشور في موقعه الرسمي، أن “جائحة كوفيد -19 ظهرت في وقت حرج لجميع الأجيال، ولكن وقعها كان قاسيًا وبشكل خاص على الشباب، 3 سنوات من الجائحة تعني عمليًا خسارة 3 سنوات من تنمية المهارات الحياتية للشباب”، مشيراً إلى إن حكومته ملتزمة باتباع سياسة وطنية تدعم حقوق الشباب. وتابع: “أدعوهم إلى ألا ييأسوا رغم الواقع الأليم، وألا يعتبروا أن الهجرة هي الحل، وليحافظوا على إيمانهم بلبنان”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: