وزير خارجية بريطانيا: بإمكان الرئيس الروسي إنهاء الحرب في سوريا بمكالمة هاتفية

فيليب هاموند

فيليب هاموند

قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، اليوم الأحد، إن بإمكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن ينهي الحرب في سوريا بمكالمة هاتفية.

وفي تصريحاته لبرنامج “آندرو مار شو” على شبكة “بي بي سي”، دعا وزير الخارجية والقيادي بحزب المحافظين روسيا لإنهاء ما أسماه “الضربات الجوية على مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة”، قائلا “هناك رجل واحد على هذا الكوكب يمكنه إنهاء الحرب الأهلية في سوريا عن طريق مكالمة هاتفية واحدة وهو بوتين.”

وقال إن الوضع السياسي في سوريا لم يتغير في العام الماضي. وقال “سواء رحل الأسد أو بقي فإن الأمر يعتمد في نهاية المطاف على ما إذا كان الروس مستعدين لاستخدام نفوذهم لإبعاده. وهذا بالضبط نفس الوضع العام الماضي “.

وقال فيليب هاموند “إن الضربات الجوية الروسية تضعف المعارضة السورية المعتدلة، ولكن الأسد ليس في موقف يسمح له بهزيمتهم”.

وأضاف “الروس شنوا الهجمات الجوية الشرسة، وزادوا من كثافة هذه الهجمات وسرعتها خلال الأسابيع القليلة الماضية، وهذا أجبر المعارضة المعتدلة على الانسحاب من بعض المواقع التي يسيطرون عليها”.

وتابع هاموند “ولكن الشيء المهم هو أن النظام السوري لا يملك القوات، ليس لديه القوة والتنظيم للسيطرة على تلك المناطق، لذلك فالأمر جامد بعض الشيء”.

ودعا الوزير روسيا “للامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي والتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي التي وقعت عليها”.

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: