وزير المالية
معيط

وزير المالية:153 شركة انضمت فى المرحلة الأولى لمنظومة «الإيصالات الضريبية الإلكترونية»

الوطن المصرى – ناريمان خالد
أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أننا ماضون فى تنفيذ التكليف الرئاسي بالتوسع فى الحلول التكنولوجية الضريبية لدمج الاقتصاد غير الرسمي، خاصة بعدما أثبتت الأنظمة الإلكترونية نجاحها فى تعزيز منظومة استيداء حق الدولة، وأسهمت فى رفع الإيرادات الضريبية ١٦,٢٪ خلال الفترة من يوليو ٢٠٢١ حتى مايو الماضي، مقارنة بنفس الفترة من العام المالى ٢٠٢٠/ ٢٠٢١
أضاف الوزير، أن منظومة «الإيصالات الضريبية الإلكترونية» انطلقت بمنافذ تقديم السلع والخدمات فى ١٥٣ شركة من شركاء النجاح تُمثِّل المرحلة الأولى، حيث تم إصدار وإرسال أكثر من مليون إيصال إلكتروني بنجاح فى عدة أيام بعد توزيع عدد من ماكينات نقاط البيع مجانًا على التجار ومقدمي الخدمات لتمكين مصلحة الضرائب من متابعة جميع تعاملاتهم مع المستهلكين لحظيًا، على نحو يضمن وصول ما يدفعه المستهلكون من ضرائب على السلع والخدمات إلى الخزانة العامة للدولة، بما يسهم فى إرساء دعائم العدالة الضريبية، والحفاظ على تكافؤ الفرص بالسوق المصرية، لافتًا إلى أن هناك ٥ مراحل لإلزام الممولين والمكلفين بالتسجيل فى المنظومة الجديدة، وإصدار إيصالات ضريبية إلكترونية عن الخدمات المؤداة والسلع المباعة للمستهلك النهائي، وتشمل المرحلة الثانية فى الأول من أكتوبر المقبل، إلزام ٤٠٠ ممول ومكلف يمثلون أنشطة مختلفة بمحافظات القاهرة الكبرى والإسكندرية، وفقًا للقائمة التى سيتم إعلانها بالصفحة الرسمية لمصلحة الضرائب المصرية، بإصدار إيصالات ضريبية إلكترونية عن الخدمات المؤداة والسلع المباعة للمستهلك النهائي، وتشمل المرحلة الثالثة إلزام ٢٠٠٠ ممول ومكلف آخرين منتصف يناير ٢٠٢٣، وتنقسم المرحلة الإلزامية الرابعة إلى ٥ مراحل فرعية تبدأ من منتصف أبريل المقبل، ولمدة عام حسب النشاط، بينما تنقسم المرحلة الإلزامية الخامسة إلى ٥ مراحل فرعية تبدأ من منتصف يوليو ٢٠٢٤، ولمدة عام حسب النشاط أيضًا.
أوضح الوزير، أن تكامل منظومتي «الإيصالات الضريبية الإلكترونية» و«الفاتورة الضريبية الإلكترونية» يُساعدنا فى رصد الحجم الحقيقي لاقتصاد مصر، ومن ثم تحسين مؤشرات الأداء المالى، وتعظيم قدرة الدولة على تحقيق المستهدفات الاقتصادية، وتلبية الاحتياجات التنموية للمواطنين، من خلال تعزيز أوجه الإنفاق العام على الارتقاء بمستوى المعيشة، والخدمات المقدمة إليهم.
أشار الوزير، إلى أن منظومة «الإيصالات الضريبية الإلكترونية» ترتكز على إنشاء نظام مركزى إلكتروني، يُمكِّن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية لشركات بيع السلع وتقديم الخدمات مع المستهلكين «B2C»، لحظة بلحظة، والتحقق من صحتها عبر التكامل الإلكتروني مع أجهزة البيع «POS» والأنظمة المحاسبية المميكنة لإصدار الإيصالات لدى التجار ومقدمي الخدمات، لافتًا إلى توحيد شكل ومحتوى الإيصال الإلكترونى طبقًا للنشاط، وتكويد السلع والخدمات أيضًا، مع إمكانية استعادة بيانات الإيصال إلكترونيًا والتحقق من صحتها باستخدام خاصية «QR code»، وإنشاء قاعدة بيانات تُسهم في حماية حقوق المستهلكين، لتحفيزهم على طلب الإيصال الضريبي.
قال المهندس خالد عبد الغنى الرئيس التنفيذى لشركة «إى تاكس»، إن منظومة «الإيصالات الضريبية الإلكترونية» تُساعد في تحقيق العديد من المزايا للممولين منها: تسهيل إجراءات الفحص الضريبى، في أقل وقت ممكن، وإنهاء زيارات الاستيفاء المتكررة، وفحص ملفات إيصالات البيع إلكترونيًا، مع إمكانية الفحص عن بعد، وتسهيل عملية إعداد وتقديم الإقرارات الضريبية، حيث لن تكون هناك حاجة إلى تقديم بيانات إيصالات البيع في ظل حفظها بقاعدة بيانات مركزية بمصلحة الضرائب، بما يمنحها الحجية القانونية، لافتًا إلى أن انضمام الشركات لمنظومة «الإيصالات الضريبية الإلكترونية»، يُسهم فى تعزيز مركزها الضريبي، مع زيادة إمكانية تصنيفها ضمن الشركات ذات المخاطر الضريبية المنخفضة، ويساعدها أيضًا فى تطوير آليات إصدار الإيصالات، والتحقق من صحة عناصر وبيانات الإيصالات لأطراف التعامل قبل إصدارها، وتسهيل إجراءات المراجعة الداخلية أو الخارجية بالشركات، على نحو يساعدها في إجراء تقارير وتحليلات دقيقة في أسرع وقت وبأقل جهد.
أوضح أن الشركة تتولى تشغيل وإدارة منظومة «الإيصالات الضريبية الإلكترونية» بعد تصميمها بالتعاون مع مؤسسات عالمية، وتقديم خدمات الدعم الفنى فى المأموريات؛ لضمان استقرار وكفاءة المنظومة الجديدة، وتوفير غرفة عمليات مركزية لمتابعة العمليات علي نقاط البيع، وتمكين متخذي القرار من المتابعة والتواصل اللحظى مع جميع أطراف المنظومة؛ بما يحقق الأهداف المنشودة من خلال الكوادر الفنية المؤهلة.
أضاف أن شركة «إى تاكس»، بالتعاون مع «إى فاينانس» تولت منذ تأسيسها، وضع التصور الشامل لمنظومة «الإيصالات الضريبية الإلكترونية» وكيفية تشغيلها وإدارتها وتقديم الدعم الفني الكامل للمتعاملين معها، سواءً من الممولين أو مصلحة الضرائب المصرية، وفي سبيل تحقيق الأهداف المطلوبة منها قامت الشركة باختيار وتعيين كوادر فنية متخصصة قادرة على تشغيل المنظومة باحترافية ودقة، وتوقيع شراكات مع عدة مؤسسات عالمية متخصصة في الحلول الرقمية للمنظومات الضريبية، موضحًا أن الشركة وفرت للتجار والممولين وموردي نقاط البيع منصة إلكترونية: https://pos.etax.com.eg للحصول على جميع المعلومات والأسئلة الشائعة والأفلام الوثائقية عن المنظومة، إضافة إلى خط ساخن برقم ١٦٣٩٥ لتلقى أى استفسارات والرد عليها.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: