وزير الكهرباء: انتهينا من بحث الملاحظات العالقة لتنفيذ محطة الضبعة النووية

محمد شاكر وزير الكهرباء
قال محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الوزارة تتحرك بخطى حثيثة في المفاوضات مع شركة أتوم الروسية بشأن إنشاء محطة الضبعة النووية، موضحًا أنه   وكنت ألتقى رئيس الشركة قائلًا ” وضعنا النقاط فوق الحروف للانتهاء من الملاحظات العالقة المتعلقة بإجراءات التنفيذ”.
وأضاف وزير الكهرباء خلال مداخلة تليفونية للحياة اليوم، مع الإعلامية لبنى عسل، أن الوزارة اقتربت من الانتهاء والتغلب على كافة الأمور المتعلقة بتنفيذ محطة الضبعة، مشيرًا إلى أن العلاقة مع الشركات المصنعة للمحطات النووية طويلة الأمد قد تصل إلى 80 سنة ولذلك تهتم تلك الشركات بكل التفاصيل المتعلقة بخطوات وإجراءات تنفيذ المحطات.
وحول الاستعدادات لموسم الصيف، قال إنه في أوائل يونيو سيدخل 1400 ميجا إضافية فضلًا عن الانتهاء من صيانة كافة المحطات وإصلاح المحطات التي تعرضت لأعمال تخريب خلال الفترة الماضية.
وأشار شاكر إلى أنه تم توفير حوالي 1350 ميجا وات إضافية من الخطة العاجلة للصعيد من أجل التنمية بمحافظات الوجه القبلي، مؤكدًا أن المحطة الجديدة في غرب أسيوط تنتج 1000 ميجا وات لتغذية محافظات الصعيد أيضًا.
وتابع وزير الكهرباء قائلًا: “نمشي على خطة الوزارة دون أي تغيير وثبتنا الشرائح الأولى للمستهلكين لكن سعر الصرف للدولار تغير مما يؤثر على أسعار استيراد الغاز للمحطات”، موضحًا أن متوسط سعر البيع أقل من سعر التكلفة ولا يمكن أن تستمر أي دولة بهذا الشكل في الخسارة ولذلك أعددنا دراسة تعالج ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أنه تم توفير 9 مليار جنيه لدعم الطاقة.
وتعقيبًا على أخطاء فواتير الكهرباء، قال شاكر إنه “يوجد أكثر من 31 مليون عداد على مستوى الجمهورية وبالتالي نسبة الخطأ واردة، ولذلك اتخذنا قرار بتعميم العدادات الكودية، حيث وصلنا إلى تركيب تقريبا 2 مليون عداد كودي مدفوع مقدمًا، كما إننا بدلنا حوالي 60 محول كهربائي بقدرة كل واحد منهم 40 ميجا وتعاقدنا على محطات 500 ألف وات فائقة الجهد”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: