وزير العدل: تخريب الإخوان للمحاكم كشف عن حقيقتهم المعادية للوطن والإنسانية

 

المستشار أحمد الزند، وزير العدل

المستشار أحمد الزند، وزير العدل

أكد المستشار أحمد الزند وزير العدل، أن أعمال التخريب والإتلاف والتدمير التي طالت المحاكم ودور العدالة بمعرفة عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية، هي أبلغ دليل على أن أعضاء تلك الجماعة يعتنقون أفكار تدمير الأوطان وتمزيقها، وهي الأفكار التي تتناقض بصورة كلية مع المبادئ التي أرستها الرسالات السماوية، وأكد عليها الدين الإسلامي الحنيف من التعمير في الأرض.

جاء ذلك في كلمة لوزير العدل عقب افتتاحه لمجمع محاكم الغنايم بمحافظة أسيوط، بعد إعادة ترميمه جراء ما لحق من تدمير وإتلاف بالغ بمعرفة عناصر الجماعة الإرهابية في أعقاب فض الاعتصامين المسلحين برابعة العدوية والنهضة، حيث تكلفت عملية إعادة الإعمار والترميم قرابة 4 ملايين جنيه، ويضم مجموعة من المحاكم والنيابات ومقر للشهر العقاري والتوثيق.
وقال المستشار الزند، إن الأعمال الإجرامية التي ارتكبت بحق دور العدالة والمحاكم، من قبل جماعة الإخوان، والتي انطوت على حرق المحاكم وتحطيم محتوياتها وإتلافها – تكشف حقيقة هذه الجماعة المعادية للإنسانية وتآمرها ضد الوطن، مشيرًا إلى أنه ما كان لأحد أن يصدق أن شخصًا ولد على هذه الأرض أن يفعل ما أقدموا على ارتكابه من جرائم.
وأكد الزند، أن الشعب المصري العظيم، في ثورته الشعبية الجارفة في 30 يونيو 2013، بعث برسالة قوية مفادها أنها لفظ إلى الأبد جماعة الإخوان، جراء ما اقترفته الأيادي الإخوانية الآثمة من جرائم بحق الوطن والشعب، مشيرًا إلى أن جماعة الإخوان «تقدس القتل والتدمير والكذب».
وأشار إلى أن الشعب المصري، كان في يوم من الأيام يحمل شعلة التنوير ولواء العلم في العالم بأسره، وأن المصريين بعراقتهم وعظمتهم سيعيدون تلك الأمجاد من خلال الجد والعرق والاجتهاد وحماية الوطن، مؤكدًا أن مسيرة البناء والتعمير، انطلقت من جديد في مصر على يد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يحرص بكل جد وتفان على أن تستعيد مصر أمجادها السابقة في ريادة العالم وأن يحيا المصريون في معيشة كريمة تليق بهم كشعب عظيم.
 وذكر وزير العدل، أن الرئيس السيسي يضع تحديث منظومة العدالة، نصب عينيه، بإنشاء العديد من المحاكم على مستوى الجمهورية، تحقيقا لمبدأ تقريب العدالة الذي يستحقه المواطن، وتحديث العمل بالمحاكم، والعدالة الناجزة.
وأكد الزند، أن أبطال القوات المسلحة والشرطة، يضربون أروع الأمثلة في التضحية والفداء، دفاعا عن الوطن وأبناء الشعب المصري، في المعركة الشرسة التي تخوضها مصر ضد الإرهاب، مشيرًا إلى أن التاريخ سيسجل بأحرف من نور التضحيات الجسام التي يدفعها أبناء الوطن المخلصون في مواجهة هذا الإرهاب الأسود.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: