وزير الطيران: انتهاء أزمة طياري “مصر للطيران” وانتظام حركة الطيران بنسبة 90%

شريف فتحي، وزير الطيران (أرشيفية)
صرح المهندس شريف فتحي وزير الطيران المدني أن أزمة الطيارين الأخيرة انتهت بشكل كامل ولم تكن لها أية أبعاد سياسية، وأن نسبة الانتظام في حركة طائرات شركة مصر للطيران بلغ اليوم 90% وهو المعدل الطبيعى للشركة، مؤكدا أن الرحلات منتظمة ولا يوجد تأثير سلبي على حركة الطيران.
وقال فتحي –في تصريحات للمحررين البرلمانيين عقب مشاركته في اجتماع لجنة السياحة والطيران المدني بمقر مجلس النواب- إن الأزمة كانت مفتعلة وسببها اندفاع شبابي تم التعامل معه بالتنسيق مع إدارة شركة مصر للطيران، مشددا أن أسلوب الضغط للحصول على أي مكاسب أمر منتهي ولن يحدث في مصر مجددا خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.
وأضاف فتحي أن موضوع الطيارين أمر يخص شركة مصر للطيران والحكومة ليست طرفا فيه، وأن إدارة الشركة حسمت الأمر بتأكيدها أن أسلوب الضغط عليها من أجل تحقيق مكاسب أمر مرفوض، وأن لدى الشركة خطة لزيادة المرتبات لجميع العاملين فيها بمن فيهم الطيارون.
وأشار فتحي إلى أنه تطرق خلال اجتماع لجنة السياحة إلى كل ما يتعلق بالطيران المدنى، ومحاولة النهوض بالقطاع في جميع محاوره، لافتا إلى أنه لمس دعم المجلس وإبداء أعضاء اللجنة استعدادهم لمساعدة الوزارة في جهودها.
ونوه فتحي إلى أن وزارة الطيران المدني بصدد إنشاء شركة جديدة تختص بتأمين المطارات، وتشرف عليها جهات سيادية، مع الاستفادة من الخبرات الأجنبية في هذا المجال.
وقال فتحي إن مصر للطيران خسرت 800 مليون جنيه بعد حادث شرم الشيخ، وأن عدد العمالة المنتسبين للشركة بلغ حوالي 4 الاف موظف وهو ما يؤدي إلى تباطؤ التطوير داخل المنظومة بخلاف شركات طيران أخرى بها عدد قليل من العمالة.
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: