وزير الصناعة يطلق ملتقى لتوظيف 15 ألف شاب في 65 شركة صناعية

طارق-قابيل-1

أعلن وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل أنه يجرى حاليًا الإعداد لإطلاق 10 ملتقيات توظيف للشباب الباحث عن العمل في محافظات الدلتا والصعيد، وذلك خلال الـ 6 أشهر المقبلة بالتنسيق والتعاون بين مجلس التدريب الصناعي التابع للوزارة، لافتاً إلى أن هذه الملتقيات ستتيح 60 ألف فرصة تشغيل حقيقية للشباب في مختلف القطاعات الصناعية والخدمية.

جاء ذلك خلال إعلان الوزير، اليوم الجمعة، بدء ملتقى توظيف الشباب والذي يعقد بقاعة الصندوق الاجتماعي بأرض المعارض ويستمر لمدة يومين وينظمه مجلس التدريب الصناعي التابع للوزارة بالتنسيق والتعاون مع وزارة الدولة للشباب بهدف إتاحة 15 ألف فرصة تشغيل حقيقية للشباب الباحثين عن العمل من حملة المؤهلات المتوسطة والعليا ومن هم بدون مؤهلات في 65 شركة قطاع خاص تمثل مختلف القطاعات الصناعية، حضر الافتتاح النائب مدحت الشريف عضو مجلس النواب.

وأكد الوزير أن الوزارة حريصة على ربط خطط التدريب باستراتيجية التنمية الصناعية التي تنفذها الوزارة وتشمل مختلف محافظات مصر خاصة في منطقة الصعيد ، لافتاً إلى أنه يجرى حاليًا التوسع في إنشاء عدد من المناطق والتجمعات الصناعية في عدد من محافظات الصعيد ومنها المنيا وسوهاج وقنا.

وقال إن هذا الملتقى يأتي في إطار استراتيجية الوزارة لتوفير التدريب الفني للعاملين في القطاعات الإنتاجية المختلفة، وذلك من خلال مجلس التدريب الصناعي والذي يقوم بتقديم كافة البرامج والأنشطة الخاصة بالتدريب الفني والمهني، وكذلك الإشراف على برامج التدريب والتشغيل التابعة للوزارة ومن ضمنها “البرنامج القومي للتدريب من أجل التشغيل” مع ربط التدريب باحتياجات سوق العمل وتوعية المجتمع بأهمية العمل الفني وتوفير فرص عمل لائقة للشباب توفر لهم حياة كريمة وتضمن استمرارية دوران عجلة الإنتاج لما له مردود إيجابي ينعكس على استقرار المجتمع ونموه الفكري والاقتصادي، لافتاً إلى أهمية طرح العديد من المبادرات سواء من خلال الوزارات المعنية أو القطاع الخاص لتشجيع وتوجيه الشباب للعمل داخل القطاعات والشركات الصناعية خلال المرحلة المقبلة والتي تشمل فرص عمل لائقة وبمرتبات مجزية.

وأشار قابيل إلى أنه يجرى حاليًا استكمال خطة المجلس في التوسع في إنشاء فروع له بمختلف المحافظات لضمات التواصل مع الشباب في مختلف أنحاء الجمهورية حيث تم افتتاح الفرع الأول بمحافظة القليوبية، وجار إنشاء 4 فروع أخرى في كل من الأسكندرية والعاشر من رمضان و6 أكتوبر وقنا وسيتم الانتهاء منهم قبل نهاية العام الحالي، مؤكدًا حرص الوزارة على تطوير أساليب ونظم وبرامج التدريب المهني والتعليم الفني لمواءمة مخرجات هذه البرامج مع احتياجات سوق العمل بما يمكن من تشغيل المتدربين في وظائف حقيقية بمختلف القطاعات الصناعية والإنتاجية.
من جانبه، أكد المهندس محمود الشريبني المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعي أن المجلس يعكف حاليًا على إعداد خطة العمل الخاصة بتنظيم ملتقيات التوظيف الجديدة خلال الشهور الستة المقبلة لتشمل مختلف محافظات الجمهورية مرورًا بالوجه البحري والدلتا والوجه القبلي، وذلك بالتعاون مع وزارة الشباب ، لافتا إلى أن البرنامج القومي للتدريب من اجل التشغيل نجح خلال 7 أشهر الأولى من العام المالي 2015 – 2016 (يوليو 2015 – يناير 2016) في إتاحة نحو 12 الفًا و851 فرصة عمل فى 22 محافظة من خلال شركات متنوعة عاملة في مختلف القطاعات الصناعية والخدمية.

ولفت إلى أن خطة عمل مجلس التدريب الصناعى تسير بمعدلات إيجابية حيث تم تحقيق عدداً من الإنجازات خلال العام المالي المنتهي 2014/2015 تضمنت تدريب 77 الفا و 825 متدرباً مقابل 35 الفا و 457 متدرباً خلال العام المالي السابق 2013/2014 وقد تنوعت بين مهني واداري وجودة ولغات ونظم معلومات اذ بلغ عدد المتدربين منهم 43 الفا و 17 متدربا مهنياً بنسبة 55% مقابل 20 الفا و 164 متدرباً مهنياً في العام السابق كما بلغ عدد المتدربين ادارياً نحو 19 الفا و 821 متدرباً ادارياً بنسبة 25% مقابل 7 الاف و 886 متدرباً ادارياً خلال العام السابق وفي مجال الجودة تم تدريب 8 الاف و 349 متدرباً بنسبة 11% مقابل 5 الاف و 15 متدرباً خلال العام السابق ، وفي مجال اللغات بلغ عدد المتدربين 1411 متدربا بنسبة 2% مقابل 1166 متدرباً في العام السابق .

وأشار المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعى إلى ان هذا الملتقي يمثل فرصة للشباب للتعرف على فرص التدريب المتاحة التي يوفرها المجلس من خلال الجهات التدريبية المتخصصة في مجال التدريب الفني والمهني ويتيح الملتقي لراغبي العمل مقابلة الشركات الراغبة في تعيين عمالة جديدة، كما يمثل الملتقي فرصة للمجلس لجمع المعلومات عن الباحثين عن العمل كما يناقش الملتقي مواضيع مختلفة تهم الشباب من خلال مجموعات من ورش العمل.

وأوضح الشربينى أنه سيتاح للمجلس فرصة التواصل مباشرة مع الشركات الصناعية المشاركة في الملتقي على مدى يومين لتزويدهم بمعلومات عن خدماته وكذلك الحصول على معلومات مباشرة منهم حول احتياجاتهم التدريبية والتوظيفية، وتعريفهم بقضايا هامة مثل الاحتفاظ بالوظائف وسبل العثور على العمال المناسبين لشركاتهم وكذلك أهمية التدريب المهني وفرص التدريب من خلال مراكز التدريب المهني والجهات التابعة لإشراف المجلس، وتزويد الباحثين عن العمل بالمهارات الضرورية لإيجاد والحفاظ على الوظيفة المناسبة تحقيقاً لأهداف “البرنامج القومي للتدريب من أجل التشغيل”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: