وزير الصحة يعلن تطورات الوضع الوبائى لجدرى القرود فى مصر

الوطن المصري – الاء شوقي

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، تقريرًا حول آخر مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا، وجدرى القردة محليًا.

وأشار وزير الصحة والسكان خلال الاجتماع، إلى أن المنحنى الوبائى لحالات فيروس كورونا، يُشير إلى انخفاض حالات الإصابة، وكذا انخفاض الوفيات، تزامُنًا مع ارتفاع عدد مَن تلقّوا التطعيم.

وأوضح الوزير أنه فيما يتعلق بالموقف الوبائى لجدرى القردة عالميًا حتى يوم 13 سبتمبر، فقد تناقص عدد الإصابات الجديدة المُبلَّغ عنها أسبوعيًا على مستوى العالم بنسبة 8% فى الأسبوع الحالى، مُقارنة بالأسبوع الماضى، وتشهد منطقتا أوروبا والأمريكتين أعلى نسب إصابة، وعلى صعيد الدول العربية، فهناك 6 حالات إصابة جديدة مؤكَّدة فى 7 دول عربية، وذلك فى الأسبوع الأخير فقط، ليصل بذلك عدد الإصابات فى تلك الدول إلى 46 حالة.

أما بالنسبة للموقف الوبائى فى مصر، فأوضح عبد الغفار أنه قد تبيَّن من خلال الفحص الطبى أن هناك حالة واحدة إيجابية قادمة من أسبانيا تم عزلها بمستشفى الحميات وحَصر المخالطين لها وجارِ متابعتهم لمدة 21 يومًا من تاريخ المخالطة، وحتى الآن لم تظهر على أى منهم أعراض.

وأضاف الدكتور خالد عبد الغفار، أن الوزارة تتخذ حزمة من الإجراءات لتعزيز الجاهزية والاستعداد ضد مرض جدرى القردة؛ حيث يقوم فريق اللوائح الصحية الدولية بقطاع الطب الوقائى بمتابعة كافة أحداث الصحة العامة على الصعيد العالمى من خلال موقع منظمة الصحة العالمية على مدار الساعة، كما تتم متابعة المواقع المرجعية العالمية من خلال أنظمة الترصُّد.

وتابع عبد الغفار أنه يتم تنشيط فريق الاستجابة السريعة، ويتضمن كوادر مُدربة من الإدارات المختلفة بالإضافة إلى توفير المستلزمات اللازمة للعمل، هذا، وقد تم توفير الكواشف اللازمة لفحص الحالات بالمعامل المركزية بوزارة الصحة، وعددها 1800 كاشف.

وبالإضافة إلى ما سبق، أوضح وزير الصحة أنه فى 12 مايو 2022، تم إصدار دليل إرشادى متكامل لمرض جدرى القردة، ويتم تحديثه طبقًا لمستجدات الوضع الوبائى العالمى والإقليمى، ونشره فى جميع المحافظات.

كما تدرب الوزارة جميع مديريات الشؤون الصحية على الدليل الإرشادى والنسخ المُحدثة منه، فضلًا عن تدريب فرق مكافحة العدوى بمستشفيات الحميات الرئيسية والكبرى بالمحافظات.

وأشار الدكتور خالد عبد الغفار خلال الاجتماع إلى أن الوزارة تحرص على التأكُّد من توافر مستلزمات الوقاية الشخصية، وتقوم بتدريب العاملين بأقسام الحجر الصحى بالمنافذ على تعريف الحالة وتطبيق الدليل الإرشادى، مع تنفيذ زيارات مرور إشرافية بالمنافذ للتأكُّد من التزام أقسام الحجر الصحى بمناظرة القادمين من المناطق المتأثرة بالمرض، هذا إلى جانب تنفيذ زيارات ميدانية لتقييم تطبيق خطة الاستعداد والاستجابة للمرض.

وقدَّم الدكتور خالد عبد الغفار عرضًا ملخصًا لأهم ملامح خطة التأمين الطبى لمؤتمر المناخ (COP27)، الذى من المُقرر أن تستضيفه مصر فى نوفمبر المُقبل بمدينة شرم الشيخ، مشيرًا إلى أن الخطة تتضمن توفير عيادات ثابتة ومتنقلة بالحجر الصحى بالمطارات، وبداخل الفنادق المُخصصة لإقامة الوفود، والقاعات الرئيسية للمؤتمر، بالإضافة إلى توفير سيارات إسعاف مُجهزة بالرعايات المركزة.

كما أوضح الوزير أنه سيتم أيضًا رفع درجة الاستعداد بمستشفى شرم الشيخ الدولى، وأكَّد جاهزيتها للتعامُل الفورى مع أى حالات مرضية، كما تم توفير وحدة قسطرة قلبية داخلها، إضافة إلى رفع درجة الاستعداد بمستشفيات محافظة جنوب سيناء، وإقامة مستشفى مُصغر، فضلًا عن توفير مليون ونصف مليون اختبار التشخيص السريع للكشف عن فيروس كورونا “rapid test”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: