وزير الزراعة يتلقى تقريراً بإنجازات معهد بحوث أمراض النباتات


كتب:فتحى السايح
تلقى الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، تقريراً من الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، أعده الدكتور أشرف خليل مدير معهد بحوث أمراض النباتات بشأن ما تم إنجازه من أعمال خلال عام 2019.
ووفقاً للتقرير فإنه تم خلال عام 2019، تنفيذ خطة للإصلاح الإداري بالمعهد حيث تم عمل برنامج تدريبي سنوي للادارة ليوفر البرامج التدريبية الخاصة لزيادة قدرتهم و تغطية أي عجز في الأداء في ظل التطوير الحالي للمنظومة، كذلك يجرى حالياً تنفيذ قاعدة بيانات خاصة بكل قسم و ربطهم معاً لتسهيل إجراء العمل وسرعة ودقة الأداء، بحيث يتم تخزين كل المعلومات الخاصة بقاعدة البيانات في وحدات تخزين صلبة خارجية تحسباً لأي مخاطر قد تتسبب في فقدها.
وقال خليل انتهى المعهد من بناء مخزن خاص و مجهز لحفظ المبيدات الخاصة ببرامج مشاريع تقييم فاعلية المبيدات وذلك بالتعاون مع لجنة مبيدات الآفات الزراعية بالوزارة وذلك للحفاظ علي بيئة آمنة و تسهيل العمل، كذلك الإنتهاء من تجهيز المعامل الخاصة بقسم بحوث الأمراض الفيروسية، كذلك تم تأسيس وتجهيز معمل زراعة الأنسجة التجريبي بقسم بحوث الأمراض الفيروسية كأحد وسائل المكافحة الغير تقليدية وقد تم الحصول على الترخيص الخاص بالمعمل من لجنة زراعة الأنسجة، كما تم إنشاء معمل زراعة الأنسجة الإنتاجي بقسم بحوث الأمراض الفيروسية الجديد، ويجرى حالياً تجهيزه ليقوم بعمله في المساهمة في إنتاج نباتات خالية من الأمراض الفيروسية، فضلاً عن تجديد إعتماد معمل الممرضات الحجرية وذلك للإسراع بنتائج الحجر الزراعي.
واضاف خلال العام ذاته تم إعتماد معمل سمارت لاب الخاص بالممرضات الفيروسية الحجرية، كما يجرى حالياً إعتماد معمل الفيتوبلازما الخاص بالأمراض الحجرية و من المقرر إفتتاحه نهاية الشهر الجاري، كما تم إنشاء معمل النانو توكنولوجي بالمعهد، و تطوير أقسام النيماتودا وأمراض الفاكهة و الخضر و الذرة و البكتريا و القمح و البذرة حيث زودت بأجهزة الـ PCR الخاصة بأستخدام البيولوجية الجزيئية و تقنية الـ DNA لفحص العينات الحجرية و إعطاء نتائج دقيقة وسريعة.
وانتهى المعهد من تطوير قسم المكافحة المتكاملة وذلك عن طريق تزويد نظام التنبؤ بالأمراض بمحطتي رصد تكون خاصة برصد التغيرات المناخية وربطها ببرامج الإنذار المبكر للامراض النباتية، كما تم تزويد المعامل بحضانات و أجهزة حفظ العينات كما تم تزويد المعمل المركزي بجهاز لتحليل صور التفريد الكهربي و تحديد الروابط و القرابات الجينيه ليقوم بخدمة اقسام المعمل المختلفة، كذلك تم تطويرمعامل أمراض النبات بمحطة إيتاي البارود و تزويدها بجهاز PCR، ويجرى حاليا انشاء معمل خاص بقسم بحوث أمراض الذرة بمحطة بحوث سخا.
ونجح المعهد خلال هذا العام في إحداث طفرة في تطوير النشاط الإنتاجي بالمعهد خاصة بعد عملية التطوير للمعامل، وزيادة قدرتها لإظهار نتائج الفحص و التشخيص في العديد من أنواع العينات في أقل من 12ساعة، كذلك تم بالتعاون مع الحجر الزراعي تم إعادة جدولة الجداول الحجرية الخاصة بالأمراض الفطرية و البكتيرية و النيماتودية و الفيروسية، وبالتعاون مع لجنة مبيدات الآفات الزراعية ساهم في تقييم فاعلية المبيدات الفطرية و النيماتودية للتأكد من موائمتها للاجواء المصرية و كفائتها في مقاومة الأمراض تحت الظروف المصرية كما يتم وضع البروتوكولات الخاصة بتقنيات عملية التجريب و تحديثها بصفة مستمرة طبقاً للمعايير العلمية المتبعة وفي هذا الصدد يقوم المعهد بتجريب عدد 800 مركب من خلال تنفيذ عدد 211 مشروع صيفي و 96 مشروع شتوي وقد زادت المشاريع بنسبة 28% في عام 2019، كما يتم تقييم الأصناف للمحاصيل المختلفة، بالتعاون مع المعاهد البحثية المختلفة، و ذلك لإنتاج أصناف مقاومة و في هذا الصدد تم تقييم عدد 242صنف نباتي منهم 153 صنف خضر و عدد 84 محاصيل حقلية وعدد 5 أصناف نباتات طبية و عطرية.
كذلك تم فحص عدد (6854) رسالة تقاوي وبذور محاصيل مختلفة وبيتموس واردة من الخارج بمعامل المعهد لتحديد صلاحية دخولها من الناحية المرضية، وفحص عدد (588) عينات نباتية خاصة بالشركات والمزارعين لتشخيص الأمراض النباتية ووسائل المكافحة، والاشتراك فى أعمال (588) لجنة لفحص نباتات واردة من الخارج بموانئ الوصول المختلفة من الناحية المرضية، فضلاً عن فحص عدد (569) مزرعة لبيان خلوها من الأمراض، وشراء عدد (12كجم) عزلات فطرية بقسم بحوث الفطريات وحصر الامراض، وتحليل عدد (71) عينة بالمعمل المركزي للتقنيات الحيويه
وفيما يتعلق بالنشاط الإرشادي و التدريبيتم عمل عدد 19 دورة تدريبية بالمعهد لرفع كفاءة الباحثون و الإداريون بإجمالي عدد 380 متدرب، كما تم إقامة عدد 81 ندوة إرشادية لمناقشة اهم الأمراض التي تصيب المحاصيل المختلفة و طرق مكافحتها وذلك في محافاظات الجمهورية المختلفة، كذلك عمل عدد 96 يوم حقلي لتعريف المزارعين علي إختلاف مشاربهم بأهم الأمراض النباتية و طرق مكافحتها وتوزعت خلال العام علي المحافظات المختلفة، وتدريب عدد 498 طالب بكليات الزراعة و المعاهد المختلفة كتدريب صيفي داخل أقسام و معامل المعهد المختلفة، فضلاً عن تنفيذ عدد 17 ندوة إرشادية علي مستوي محافظات الجمهورية للتعريف بمرض العفن الهبابي في المانجو و كيفية مكافحته، واقامه عدد 28 ندوة إرشادية خاصة بمرض الصدأ الأصفر في القمح علي مستوي محافظات الجمهورية المختلفة.

ومن جهته قال الدكتور أشرف خليل مدير المعهد، ان العهد يساهم في حصر الأمراض النباتية بأنواعها المختلفة على كافة المحاصيل الحقلية والبستانية .، وتعريف وتشخيص المسببات المرضية بالطرق التقليدية والتقنيات الحديثةK ;`g; تطوير البرامج العلمية لمكافحة الأمراض النباتية و ترشيد استخدام المبيدات للمحافظة على البيئة وصحة الإنسان، و تقدير الخسائر الناجمة عن الإصابة بالأمراض النباتية وبيان تأثيرها على نوعية الإنتاج الزراعي، ودعم قدرات الحجر الزراعي للحد من دخول الأمراض النباتية الجديدة أو الممنوعة، ووضع برامج المكافحة المتكاملة لأمراض المحاصيل المختلفة والبحث عن بدائل المبيدات وإنتاج وتقيم المركبات الحيوية ، وحفظ وتعظيم دور الثروة الميكروبية المصرية في خدمة الإنتاج الزراعي، ووضع برامج للإنذار المبكر والتنبؤ بالأمراض النباتية المختلفة خاصة الوبائية منها اعتمادا على الظروف المناخية المصرية .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: