القصير

وزير الزراعة : رفع كفاءة 51 مزرعة ( لا تعمل ) لتوفير سلالات محسنة وراثياً لصغار المربيين

 

القصير

كتب – خالد عبد الحميد

تناول السيد محمد مرزوق القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى ، فى كلمته أثناء افتتاح عدداً من المشروعات  التنموية فى مجال الثروة الحيوانية بمحافظة الفيوم رؤية وزارة الزراعة لتنمية الثروة الحيوانية فى جمهورية مصر العربية والتى تستند على ثلاث محاور , الأول منها البدء الفورى فى تطوير ورفع كفاءة مشروعات وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى وعددها 51 مزرعة ( لا تعمل ) لتوفير سلالات محسنة وراثياً لصغار المربيين وإستيراد سلالات أخري من الأصناف ثنائية الغرض ( لحوم وألبان ) ومن النماذج للمزارع التى تم تطويرها مزرعة غرب غرب المنيا ” للجاموس” المحسن وراثياً لتوفير نموذج عملى مناسب للظروف الصحراوية بمنطقة غرب غرب المنيا بتكلفة 37 مليون جنيه وعدد الرؤوس الحالية 892 رأس بمساحة 15 فدان ، ومزرعة النوبارية لإنتاج وتربية الرؤس وإنتاج وتصنيع الألبان لتوفير نموذج عمل لصغار المربين وإنتاج سلالة محسنة , ويبلغ عدد رؤس الماشية بها 688 رأس بتكلفة مالية قدرها 40 مليون جنيه على مساحة 6 فدان , مشيراً الي عدد نماذج المزارع التي تم تطويرها  .

فيما يعتمد المحور الثانى على تدعيم مشروعات القطاع الخاص من خلال عدة اتجاهات منها إصدار التراخيص ومتابعتها وإستيراد السلالات المحسنة وتوفير التحصينات ، وإستغلال الطاقات الغير المستغلة من خلال الحصر والتنسيق مع البنوك لتمويلها ، وتوفير التأمين لدى صندوق التأمين على رؤس الماشية .

ويستند المحور الثالث على تدعيم مشروعات صغار المربين من خلال توفير رؤوس إناث ذات إنتاجية عالية لصغار المربين من خلال مزارع القوات المسلحة , وكذلك توفير التحصينات والأمصال واللقاحات الازمه , وفي ختام كلمتة أكد علي استمرار التعاون الدائم بين وزارة الزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية والشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى , هذا فضلاً عن التعاون الدائم والمستمر للإنتاج الحيوانى مع منظمة الأغذية والزراعة ( الفاو ) والجامعات المصرية .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: